الخميس 18 يوليو 2024 مـ 03:54 صـ 11 محرّم 1446 هـ
مصر 24
رئيس مجلس الإدارةكمال أبو زيدرئيس التحريرمحمد الجباليالمشرف العامأبو الحجاج العماري
فيديو.. ”الجندي” يكشف تحديات مستقبل السياحة في مصر والشرق الأوسط فيديو.. انفراد لـ”سفير سياحي”: بدء صرف تعويضات المتضررين من إفلاس FTI العماري لـ”سفير سياحي”: العنصر البشري يمثل العمود الفقري للسياحة المصرية البطوطي لـ”سفير سياحي”: تأثير إفلاس شركة FTI الألمانية على السياحة المصرية محدود فيديو.. ”سفير سياحي” يستعرض سحر الوادي الملون: تجربة لا تُنسى في قلب سيناء فيديو.. ”سفير سياحي” يعود على قناة الشمس: انطلاقة نارية وكواليس التغيير الوزاري خبير اقتصادي يحذر من خطر يواجه مصر بسبب زيادة أعداد اللاجئين التطبيق خلال ساعات.. مواعيد غلق المحلات الجديدة ترشيدا لاستخدام الطاقة للثانوية العامة.. تعرف على الإجراء القانوني تجاه واضعي امتحان الفيزياء تنقلات إعلامية جديدة| عزة مصطفى تلتحق بقناة الحياة.. ومحمد شردي ينتقل لـ ON الزمالك يعلن رسميا تجديد عقد محمد صبحي 4 مواسم بعد انتهاء أزمة الرخصة.. الزمالك يشارك في الكونفدرالية الإفريقية

بالفيديو.. شيرين عبد الوهاب تكشف تفاصيل تسريبات حسام حبيب

شيرين عبد الوهاب
شيرين عبد الوهاب

عرض الإعلامي عمرو أديب، تسجيلًا صوتيًا للفنانة شيرين عبدالوهاب تكشف فيه تفاصيل تسريبات حسام حبيب، وذلك خلال تقديمه برنامج "الحكاية"، المُذاع عبر فضائية "mbc مصر".

شيرين عبدالوهاب

وقالت شيرين - خلال التسجيل الصوتي: "أخويا باعني وحسام عنده حق"، موضحة أنها سبق وحررت توكيلين أحدهما عام والآخر خاص لشقيقها، وأنها بسبب هذا الأمر تعرضت لخسائر فادحة والدخول في منازعات قضائية، مؤكدة أنها سوف تكشف عن كافة التفاصيل بعد انتهاء النزاع القائم، وذلك احترامًا للقضاء وسلطات التحقيق المتمثلة في النيابة العامة.

وأضافت أنها لا تستطيع حتى الآن نشر أي شيء على صفحاتها بمواقع التواصل الاجتماعي ولا تستطيع إدارتها أو التربح منها.

وأوضحت الفنانة شيرين عبد الوهاب، أنها تهيب الصحفيين عدم نشر أية أخبار تتعلق بها بدون الرجوع إلي ياسر قنطوش المستشار القانوني الخاص بها.

وتابعت: "تعرضت لخسائر فادحة ودخلت في نزاعات قضائية وسأكشف التفاصيل قريبا".

وأصدرت النجمة شيرين عبد الوهاب، بيانا صحفيًا، سردت خلاله كافة التفاصيل المتعلقة بالمشاكل التي تعرضت لها مؤخرًا، مشيرة الي أنها لا تستطيع حتى الآن نشر أي شئ على صفحاتها بمواقع التواصل الاجتماعي ولا تستطيع إدارتها أو التربح منها.

وأوضحت شيرين عبد الوهاب أنها سبق وحررت توكيلين أحدهما عام والآخر خاص لشقيقها، وأنها بسبب هذا الأمر تعرضت لخسائر فادحة والدخول في منازعات قضائية، مؤكدة أنها سوف تكشف عن كافة التفاصيل بعد إنتهاء النزاع القائم، وذلك احترامًا للقضاء وسلطات التحقيق المتمثلة في النيابة العامة.

وأضافت الفنانة شيرين عبد الوهاب أنها تهيب الصحفيين عدم نشر أية أخبار تتعلق بها بدون الرجوع إلي ياسر قنطوش المستشار القانوني الخاص بها.

 

تفاصيل بيان شيرين عبد الوهاب

وجاء البيان كالتالي: ردًا على ما تم نشره فى الفترة الأخيرة من شائعات على مواقع التواصل الاجتماعي والتي نالت منى ومن شخصي ومن فنى لذلك وجب توضيح الآتي:

"حيث أننى قد تعرضت لمؤامرة من أقرب الناس لى وهو شقيقى / محمد سيد عبدالوهاب حيث أننى قد قمت فى وقت سابق بتحرير توكيل رسمي عام وتوكيل خاص له بموجب رابطة الأخوة والثقة بيننا يحملا أرقام 3378 ( رسمي عام )، 3379 ( إدارة مصنفات فنية ) لسنة 2018 توثيق النزهة.

وأضافت شيرين في البيان: "فقام باستخدام التوكيلين في التعاقد مع المدعو / محمد الشاعر بذات تاريخ تحرير التوكيل على إدارة صفحات التواصل الاجتماعى الخاصة بى وهذا غير منطقي ومن غير المعتاد أن يقوم الوكيل بالتعاقد في ذات يوم تحرير التوكيل، وعلى الرغم من أن التصرف خارج حدود الوكالة وأن التوكيل لا يبيح له ذلك، حيث إن التوكيل الرسمي لا يبيح له التعاقد على إدارة مصنف فني وكذلك توكيل الإدارة خاص فقط بالتعامل مع المصنفات الفنية، وقد قمت بإلغاء التوكيلين وفور علمي بهذا التعاقد قمت بتقديم بلاغ إلى معالي النائب العام ما زال طي التحقيق".

وتابعت: "ومن وقت تحرير التوكيل وأنا لا أستطيع نشر أي شيء على صفحات السوشيال ميديا الخاصة بى ولا أستطيع إدارتها، وكذلك لا أتقاضى أى ربح من أى منصة على السوشيال ميديا بل على العكس قد تسبب ذلك لى فى خسائر فادحة، حيث قام الأخير بنشر أغنية لى دون علمى، مما تسبب فى منازعات قضائية، حيث قامت الشركة المنتجة بإقامة دعوى قضائية ضدي للمطالبة بقيمة الشرط الجزائي المنصوص عليه في العقد المبرم بيننا، وقمت على أثر ذلك الفعل بدفع مبلغ تعويض للشركة المنتجة وقدره ثمانية ملايين جنيه والذي أدى بالتبعية إلى فسخ التعاقد بيني وبين تلك الشركة، ولكن لأسباب غير مفهومة فقد قامت الشركة المنتجة بإقامة ذات الدعوى مرة أخرى والتي هي حاليا منظورة أمام القضاء".

واختتمت: "وحرصًا مني على احترام القضاء وسلطات التحقيق المتمثلة في النيابة العامة فإنني سوف أكشف عن هذه الأسباب بعد انتهاء النزاع القائم بيني وبين الشركة المنتجة، حيث إنني قمت بتقديم بلاغ ضد الشركة ذاتها وهو أيضا طى التحقيق، لذلك نرجو من النيابة العامة والقضاء المصري سرعة البت في النزاعات القائمة، ونهيب بالسادة الصحفيين عدم نشر أية أخبار تتعلق بي بدون الرجوع إلى مكتب المستشار القانوني الخاص بي الأستاذ ياسر قنطوش".