الأحد 16 يونيو 2024 مـ 11:33 صـ 9 ذو الحجة 1445 هـ
مصر 24
رئيس مجلس الإدارةكمال أبو زيدرئيس التحريرمحمد الجباليالمشرف العامأبو الحجاج العماري

القبض على طبيب شهير ومساعديه لتورطهما في توليد أطفال السفاح

صورة ارشيفيه
صورة ارشيفيه

«طفل رضيع في القمامة».. كان هذا سبب القبض على طبيب شهير ومساعديه لتورطهما في توليد أطفال السفاح والتخلص منهم في مركز طنطا بمحافظة الغربية.

تفاصيل الحادث

البداية، كانت عندما رصد الأهالي طبيب شهير وهو يلقى طفل رضيع ما زال على قيد الحياة وتبين أن الطبيب يجري عمليات مشبوهة لتوليد أطفال الحمل السفاح بشكل غير قانوني ومخالف ويساعده أثنين من العاملين معه في هذا الأمر.

أقوال الطبيب المتهم

وقال الطبيب المتهم البالغ من العمر 74، أنه اعتاد يلقي القمامة يوميًا في هذا المكان ولا يعلم شيء عن الطفل ولكن تبين أن الطبيب مؤخرًا بدأ يستقبل الراغبين في الولادة والإجهاض من الحمل السفاح ولكن يشأ القدر أن الطفل الأخير الذي اعتقد أنه توفى على قيد الحياة ليصرخ ويلفت نظر المارة والأهالي لما يقوم به الطبيب من عمليات مشبوهة.

قرارات النيابة العامة

أمر المستشار حلمي عطا، المحامي العام لنيابات شرق طنطا الكلية الله، حبس المتهمين الثلاثة، أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وتفريغ كاميرات مراقبه التي وثقت لحظات العثور علي طفل السفاح، وسماع أقوال شهود العيان، وإيداع الطفل إحدى دور الرعاية.

كان ضباط المباحث الجنائية بمديرية أمن الغربية ضبطت طبيب بشري شهير ومساعديه لاتهامهم بترويج والشروع في قتل حياة طفل سفاح.

وتلقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الغربية إخطارا حول العثور علي طفل رضيع حي ملقي بأكوام القمامة بأحد الميادين العامة.

وانتقلت القيادات الأمنية وقوات من الشرطة السرية والنظامية إلى مكان الحادث وتم نقل الطفل الرضيع داخل سيارة إسعاف إلى إحدى المستشفيات الحكومية.

كشفت التحريات الأمنية عقب تفريغ كاميرات مراقبة رصد طبيب نساء وتوليد يدعي "ر.ا"78 سنة حال القاءه الطفل السفاح بأكوام القمامة.

وبتقنين الإجراءات القانونية حيال الواقعة وإعداد الأكمنة الثابتة والمتحركة تم ضبط سيدة اعترفت بولادتها للطفل سفاحت وعدم علمها بأنه حي ودفنه بمعرفة الطبيب المشار إليه، تحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.