الخميس 18 يوليو 2024 مـ 05:54 صـ 11 محرّم 1446 هـ
مصر 24
رئيس مجلس الإدارةكمال أبو زيدرئيس التحريرمحمد الجباليالمشرف العامأبو الحجاج العماري
فيديو.. ”الجندي” يكشف تحديات مستقبل السياحة في مصر والشرق الأوسط فيديو.. انفراد لـ”سفير سياحي”: بدء صرف تعويضات المتضررين من إفلاس FTI العماري لـ”سفير سياحي”: العنصر البشري يمثل العمود الفقري للسياحة المصرية البطوطي لـ”سفير سياحي”: تأثير إفلاس شركة FTI الألمانية على السياحة المصرية محدود فيديو.. ”سفير سياحي” يستعرض سحر الوادي الملون: تجربة لا تُنسى في قلب سيناء فيديو.. ”سفير سياحي” يعود على قناة الشمس: انطلاقة نارية وكواليس التغيير الوزاري خبير اقتصادي يحذر من خطر يواجه مصر بسبب زيادة أعداد اللاجئين التطبيق خلال ساعات.. مواعيد غلق المحلات الجديدة ترشيدا لاستخدام الطاقة للثانوية العامة.. تعرف على الإجراء القانوني تجاه واضعي امتحان الفيزياء تنقلات إعلامية جديدة| عزة مصطفى تلتحق بقناة الحياة.. ومحمد شردي ينتقل لـ ON الزمالك يعلن رسميا تجديد عقد محمد صبحي 4 مواسم بعد انتهاء أزمة الرخصة.. الزمالك يشارك في الكونفدرالية الإفريقية

جار حبيبة الضاحي يروي تفاصيل تعرضها للعنف الأسري: أبوها حبسها شهرين مع الخرفان

حبيبة الضاحي
حبيبة الضاحي

تصدرت واقعة حبيبة الضاحي الفتاة التي ألقت بنفسها من الدور الرابع، ضحية العنف الأسري، تريند منصات التواصل الاجتماعي، خلال الساعات القليلة الماضية، حيث نشر المتابعون منشورات حول تعرض صاحبة الـ 17 عامًا للعنف الأسري من قبل والدها وزوجته، خاصة بعد وفاة جدتها، بمدينة رشيد التابعة لمحافظة البحيرة.

جار حبيبة الضاحي يروي تفاصيل تعرضها للعنف الأسري

وروى أحمد س، أحد جيران حبيبة الضاحي، تفاصيل تعرض حبيبة سعيد الضاحي للعنف الأسري والتعذيب على يد والدها سعيد طنش الشهير بالضاحي، قائلا: أبوها حابسها من شهرين بسبب مرات أبوها، وكان حابسها في أوضة الخرفان والغنم وبعدين نقلها للدور الرابع في بيت أخوه لحد ما رمت نفسها من البلكونة بسبب المعاملة اللي كانوا بيتعاملوا بها معاها.

حبيبة الضاحي

جار حبيبة الضاحي: حبسها شهرين مع الخرفان وضربها وعذبها

وتابع أحمد السلماوي، أحد جيران حبيبة الضاحي، أمها متزوجة من راجل تاني، ومن يوم ما جدتها ماتت وعاشت مع أبوها بدأوا يعذبوها ويضربوها بالرغم من إنها كانت بتخدمهم، اللي أبوها بيعمله فيها ميرضيش حد، وعندها 4 أشقاء من الأب وهي كبيرة إخواتها، ومع ذلك أبوها حرمها من التعليم ومكنش بيصرف عليها طول حياته.

وأضاف أحمد السلماوي، أحد جيران حبيبة الضاحي، أعمامها كلهم كانوا بيضربوها ويعذبوها، في حين إنها طيبة وهادية وراضية بقليلها، وأبوها طلعها من المدرسة، وهي دلوقتي ما بين الحياة والموت في العناية المركز.