الإثنين 4 مارس 2024 مـ 01:22 صـ 22 شعبان 1445 هـ
مصر 24
رئيس مجلس الإدارةكمال أبو زيدرئيس التحريرمحمد الجباليالمشرف العامأبو الحجاج العماري

لغز مصرعه يحير الاحتلال.. مقتل ابن حاخام متطرف في غزة بعد سيلفي تدمير منزل

إلكانا نيولاندر في منزل بغزة قبل تدميره
إلكانا نيولاندر في منزل بغزة قبل تدميره

مقتل جنود الاحتلال، أثار مقتل أحد جنود الاحتلال ردود أفعال واسعة، وذلك بعد نشر صوره داخل إحدى المنازل في غزة، ادعى أنه منزل لقيادي من المقاومة، دخله جندي الاحتلال، وجلس بكل أريحية على أثاثه، معلنًا عن سعادته وفخره لاقتحام منزل قيادي للمقاومة.

مقتل جندي إسرائيلي تفاخر باقتحام منزل في غزة وتدميره

حكاية مقتل جنود الاحتلال بدأت تتكشف، وخاصة الجنود الذين ينشرون صورهم متفاخرين باقتحام أو تدمير المنازل في غزة، وذلك ما حدث لرائد الاحتياط ألكانا نيولاندر، الذي نشر منذ يومين صورة له داخل منزل زعم أنه إحدى منازل المقاومة في غزة، وبعد اقتحام المنزل جلس ألكانا بكل راحة على أثاث المنزل، معبرًا عن فخره باقتحام المنزل والاستيلاء عليه.


بعد ساعات قليلة من سيلفي المنزل في غزة، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، أمس الأربعاء، عن مصرع ضابط جديد من عناصره خلال المعارك في وسط قطاع غزة، لتكون المفاجأة، أنه الرائد من الدرجة الأولى احتياط ألكانا نيولاندر، نجل الحاخام المتطرف أوفير نيولاندر، بحسب صحيفة "تايمز أوف إسرائيل".

مقتل ابن الحاخام المتطرف إلكانا نيولاندر

وذكرت وسائل الإعلام العبرية أن ألكانا نيولاندر هو الضابط رقم 186، الذي يلقى مصرعه في الهجوم البري الذي يشنه الاحتلال الإسرائيلي على غزة.
وأثار مقتل جندي الاحتلال الإسرائيلي ألكانا نيولاندر، جدلًا واسعًا بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أكدوا أنه نجل الحاخام أوفير نيولاندر، أحد اتباع الطائفة التي تدعو لاحتلال منازل الفلسطينيين وإخراجهم بالقوة، وذلك أثناء أحداث حي الشيخ جراح في القدس، وظهر ألكانا في عندما التقط صوره لاحتلاله أحد منازل أهل غزه، قبل تفجيره كاملًا.


في البداية وجه الصحفي الإسرائيلي موشي يائير رسالة لنظيره يوسف حداد، الذي نشر صورة ألكانا قبل مقتله متفاخرًا، فقال: "آخر صورة لضابط الرائد ألكانا التقطها داخل أحد المنازل في غزة قبل أن يقتل في أيام. سبق وقلت لك يا يوسف بلاش غرور".

الحاخام اوفير نيولاندر يدعو لاحتلال منازل الفلسطينيين

وعلق أحمد صالح على مقتل نجل الحاخام المتطرف فقال: "صباح ١٠ يناير إسرائيل تستيقظ على خبر مقتل الرائد ألكان نيولاندر ابن الحاخام اوفير نيولاندر (الطائفة المشهورة لاحتلال البيوت وإخراج الفلسطينيين بالقوة أثناء أحداث حي الشيخ جراح في القدس)، بعد التقاطه صورة لاستباحة بيوت غزة وتم تفجيره كاملًا، والوزير يوآز هنديل أعلن أيضا خسارتهم لأحد اكبر الضباط في الجيش الإسرائيلي يوناي وكان قد زاره في المعركة في نفس يوم زيارة رئيس الأركان هيرتسي هاليڤي إلى عيدان عوميدي الموجود بين الحياة والموت في المستشفى".


أما عادل لبنان فقال: "الملازم الكانا نولاندر في منزل اقتحمته وحدته وسط قطاع غزة. أرسلها لأصدقائه وعائلته مفتخرًا باحتلاله للمنزل الفلسطيني. وأعلن عن مقتله أمس".

مصرع جنود الاحتلال بغزة لغز حير إسرائيل


بينما قال محمد غزل: "لغز حير خبراء الجيش الإسرائيلي كلما ظهر ضابط إسرائيلي في صورة من قطاع غزة يتم قتله من قبل القسام، هذه القصة جرت مع 50 ضابطا وجنديا عملوا بث أو سلفي من غزة، واليوم الثاني جاء نبأ قتلهم، آخرهم الضابط " إلكانا نويلاند" يوم امس التقط صورة قال إنها من منزل قيادي للمقاومة"


وردت ساندي الضياء فقالت: "لعنة التصوير في غزه لغز حير خبراء الجيش الإسرائيلي لماذا كلما ظهر ضابط إسرائيلي في صورة من قطاع غزة.. يتم قتله من قبل القسام... آخرهم الضابط إلكانا نويلاند"


وعلقت مرام مياد فقالت: "سُمح بنشر اسم جندي في الجيش الإسرائيلي، وتم إبلاغ عائلته به، مقتل الرائد إلكانا نيولاندر، من مستوطنة إفرات، بمعركة في قطاع غزة. تخرج الكانا من مدرسة بني عكيفا أوروت يهودا الدينية في إفرات".
أما جوجو ماك فقالت: "آخر سيلفي للرائد إلكانا نيولاندر في غزة قبل إرساله إلى ربه"
وقال سالم سعيد: "جيش الاحتلال الإسرائيلي يعلن مقتل أحد ضباطه خلال معارك قطاع غزة: الرائد (احتياط) إلكانا نيولاندر (24 عامًا)، مسعف قتالي في مقر تدريب "حابزيق" (99).