الخميس 20 يونيو 2024 مـ 05:50 صـ 13 ذو الحجة 1445 هـ
مصر 24
رئيس مجلس الإدارةكمال أبو زيدرئيس التحريرمحمد الجباليالمشرف العامأبو الحجاج العماري

دعاء النبي للتخفيف من الحرارة المرتفعة

الموجة الحارة
الموجة الحارة

تشهد العديد من المحافظات في مصر خلال الفترة ارتفاعًا ملحوظًا في درجات الحرارة، حيث وصلت إلى أكثر من 45 درجة مئوية في بعض المناطق.

هذه الظروف الجوية القاسية تسببت في معاناة كبيرة بين المواطنين، خاصة العاملين في مجالات البناء، المخابز، النظافة، والنجارة، الذين يتعرضون لأشعة الشمس طوال اليوم مما يؤدي إلى تعب شديد وصعوبة في أداء المهام اليومية بشكل مثالي.

قبل بداية هذه الموجة الحارة، كشفت هيئة الأرصاد المصرية عن استمرارها حتى نهاية هذا الأسبوع، مما يؤثر بشكل كبير على عدة مناطق بما في ذلك السواحل الشمالية الغربية، القاهرة الكبرى، ومحافظات الصعيد.

دعاء النبي صلى الله عليه وسلم في الحر الشديد

تفضل الإسلام بدعاء مخصوص للتخفيف من حرارة الشمس والظروف الجوية القاسية، ومن بين هذه الأدعية:

1. اللهم اجعل النار بردًا وسلامًا على سيدنا إبراهيم، فاجعلها بردًا وسلامًا علينا أيضًا.

2. اللهم أجرنا من النار، ومن عذاب النار، ومن كل عمل يقربنا إلى النار.

3. اللهم أجرني من حر جهنم.

4. اللهم باعد بيننا وبين النار كما باعدت بين المشرق والمغرب.

5. اللهم إنا نستعيذ بك من حر جهنم، ونسألك أن تحرم وجوهنا ووجوه آبائنا وأمهاتنا على النار.

6. اللهم هون حرارة الشمس على كل من خرج من بيته قاصدًا بابك.

7. اللهم قنا شر هذا الحر وارحمنا منه ومما يحمل من أذى.

8. اللهم يا غافر الذنب ويا قابل التوبة، خفف عنا الحر الشديد.

باستخدام هذه الأدعية، يأمل المسلمون في التخفيف من شدة الحرارة وتسهيل أداء الحياة اليومية خلال هذه الظروف الصعبة.

التأثيرات النفسية لدرجات الحرارة المرتفعة ودعاء النبي للتخفيف

درجات الحرارة العالية تعكس تأثيرات سلبية على الإنسان، حيث يشعر الكثيرون بعدم الراحة، والخمول، وصعوبة في النوم بسبب هذه التغيرات الجوية.

البعض يصف درجات الحرارة الشديدة بأنها كأنها لهيب نار جهنم، مما يجعلهم يتخيلون عذابات الآخرة. يقوم الناس في مثل هذه الظروف باللجوء إلى الله وزيادة الدعاء، محاولين تخفيف تأثيرات الحرارة الشديدة على جسدهم ونفسياتهم.

دعاء النبي صلى الله عليه وسلم في الحرارة الشديدة

عندما تشتد درجات الحرارة، كان النبي صلى الله عليه وسلم يردد الدعاء التالي:

اللهم اجعل النار بردًا وسلامًا على سيدنا إبراهيم، وأجعلها بردًا وسلامًا علينا.