الإثنين 4 مارس 2024 مـ 01:35 صـ 22 شعبان 1445 هـ
مصر 24
رئيس مجلس الإدارةكمال أبو زيدرئيس التحريرمحمد الجباليالمشرف العامأبو الحجاج العماري

ساويرس يوجه رسالة قوية لأمريكا.. ماذا قال؟

رجل الأعمال نجيب ساويرس
رجل الأعمال نجيب ساويرس

انتقد رجل الأعمال، مهندس نجيب ساويرس، المعايير المزدوجة التي تتعامل بها الولايات المتحدة الأمريكية، في ضربتها الجوية التي شنتها على مواقع الحوثيين، فجر أول أمس الجمعة، من خلال رسالة قوية وجهها لأمريكا.

معايير الولايات المتحدة المزدوجة مع الحوثيين


وعن الضربة الأمريكية على اليمن، قال رجل الأعمال نجيب ساويرس إن الولايات المتحدة أدانت السعودية في حربها ضد الحوثيين، والآن تبرر عملية ضربها لمواقع الحوثيين، لأن أمريكا هي التي تشن الحرب.

Advertisements

أمريكا تضرب قواعد للحوثيين، فيتو


وقال مهندس نجيب ساويرس عن الضربة الأمريكية على اليمن: "أطرف شيء هو أنه عندما كانت المملكة العربية السعودية في حالة حرب مع الحوثيين أدانت الولايات المتحدة السعودية لهذه الحرب.. الآن لا بأس لأنهم هما الذين في حالة حرب مع الحوثيين... مرة أخرى معايير مزدوجة"
الجدير بالذكر أن الولايات المتحدة وبريطانيا شنتا ضربات جوية على اليمن، فجر أمس الجمعة، بدعوى ردع هجمات الحوثيين على سفن تجارية في البحر الأحمر.

المجلس السياسي الأعلى للحوثيين يتوعد بالانتقام

وتوعد المجلس السياسي الأعلى للحوثيين بالانتقام، مؤكدًا أن كل المصالح الأمريكية والبريطانية أصبحت "أهدافًا مشروعة" لهم، وذلك بعد الضربات التي شنتها طائرات أمريكية وبريطانية على مواقع عسكرية في اليمن.


ويذكر أن الولايات المتحدة وبريطانيا استهدفتا مواقع عسكرية في مناطق خاضعة لسيطرة الحوثيين في اليمن، وجاءت الضربات بعد استهداف الحوثيين لسفن تجارية تحمل بضائع للاحتلال الإسرائيلي، حيث شكلت أمريكا تحالف أطلقت عليه "الازدهار"، بقيادتها لحماية السفن التجارية أثناء عبور ممر مضيق باب المندب والبحر الأحمر، بعد استهداف الحوثيين للسفن المتوجهة لموانئ إسرائيل، في الوقت الذي تتعرض فيه غزة لأعمال إبادة جماعية وحرب بشعة من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

مبررات الهجمات الأمريكية على الحوثيين


وقال محمد عبد السلام، المتحدث باسم الحوثيين، "إنه لا يوجد أي مبرر للهجمات الأمريكية البريطانية، وإن الجماعة ستواصل استهداف السفن المتجهة نحو إسرائيل."
وكتب محمد عبد السلام تغريدة على منصة "أكس"، تويتر سابقًا، قال فيها: "إنه لم يكن هناك خطر على الملاحة الدولية في البحر الأحمر والعربي، والاستهداف كان وسيبقى يطال السفن الإسرائيلية أو تلك المتجهة إلى موانئ فلسطين المحتلة".

السفن الأمريكية في مرمى الحوثيين، فيتو


في حين توعد حسين العزي، نائب وزير خارجية الحوثيين، في تصريحات إعلامية عقب الهجمات، الولايات المتحدة وبريطانيا بالرد قائلًا: "ستدفعان ثمنًا باهظًا" على ما وصفه بـ"العدوان الصارخ".
في الوقت الذي دعت فيه المملكة العربية السعودية إلى ضبط النفس، وتجنب التصعيد، قائلة: "إنها تراقب الوضع بقلق بالغ."

الحفاظ على أمن واستقرار منطقة البحر الأحمر


وقالت وزارة الخارجية السعودية في بيان لها تعليقًا على ضرب اليمن: "تؤكد المملكة على أهمية الحفاظ على أمن واستقرار منطقة البحر الأحمر، حيث أن حرية الملاحة فيها مطلب دولي".

الحوثيون يستهدفون سفن إسرائلية في البحر الأحمر، فيتو


في نفس الوقت، ذكرت وسائل إعلام أمريكية أن الضربات، التي جاءت في أعقاب تحذيرات من الحلفاء الغربيين، شاركت فيها طائرات مقاتلة واستعملت فيها صواريخ توماهوك، نافة أن تكون الطائرات خرجت من خلالها.

وعلق الرئيس الأمريكي، جو بايدن، قائلًا: "إن القوات الأمريكية بالتعاون مع بريطانيا وبدعم من استراليا والبحرين وكندا وهولندا، نفذت هجمات، ضد عدد من الأهداف في اليمن التي يستخدمها الحوثيون لتعريض"، ووصف الحوثيين بالمتمردين، وأنهم يهددون حرية الملاحة في أحد الممرات المائية الأكثر حيوية في العالم ويعرضون حرية الملاحة للخطر".

أمريكا تضرب والحوثيين يتوعدون، فيتو


وقال بايدن في بيان له: "إن الإجراء الدفاعي اليوم يأتي في أعقاب الهجمات المتصاعدة للمتمردين الحوثيين ضد السفن التجارية".
وتابع بايدن قائلًا: "إن الولايات المتحدة وحلفاءها لن يتسامحوا مع الهجمات على أفرادنا أو السماح لجهات معادية بتعريض حرية الملاحة للخطر، في أحد أهم الطرق التجارية في العالم"، وحذر من احتمال "اتخاذ مزيد من الإجراءات".