الأحد 16 يونيو 2024 مـ 11:25 صـ 9 ذو الحجة 1445 هـ
مصر 24
رئيس مجلس الإدارةكمال أبو زيدرئيس التحريرمحمد الجباليالمشرف العامأبو الحجاج العماري

مدرس لغات بدرجة قاتل.. ما قصة سفاح التجمع وسر غرفة الموت؟

ارشيفية
ارشيفية

في تطور مروع في قضية "سفاح التجمع الخامس"، كشفت التحقيقات تفاصيل صادمة تشير إلى أن الجثث الثلاث للضحايا تعرضت للخنق والتعذيب الوحشي. المتهم كريم اعترف خلال التحقيقات بارتكاب الجرائم المروعة، حيث استدرج ضحاياه إلى شقته، وعذبهن بأدوات حادة قبل قتلهم خنقًا، وأن إحداهن ماتت من شدة الضرب على جسدها بكرباج داخل غرفة نوم عازلة للصوت.

واعترف المتهم بأنه كان على علاقة عاطفية بإحدى ضحاياه، وعندما انفصلت عنه، سعى للانتقام منها ومن فتاتين أخريين، مما أدى إلى ارتكاب هذه الجرائم المروعة.

وفقًا للفحوصات الطبية، كانت أجساد الضحايا تحمل علامات واضحة للتعذيب، بما في ذلك الكدمات والجروح والخدوش.

وعقب القبض على المتهم تبين أنه يدعى كريم ويبلغ من العمر 47 سنة، وخريج الجامعة الأمريكية، ويعمل مدرس لغات بإحدى المدارس الدوليه الـ انترناشونال، واستأجرشقة في كمبوند شهير بالتجمع الخامس، وقام بعزل إحدى الغرف صوتيًا لتنفيذ جرائمه.