الأحد 14 يوليو 2024 مـ 04:33 صـ 7 محرّم 1446 هـ
مصر 24
رئيس مجلس الإدارةكمال أبو زيدرئيس التحريرمحمد الجباليالمشرف العامأبو الحجاج العماري
العماري لـ”سفير سياحي”: العنصر البشري يمثل العمود الفقري للسياحة المصرية البطوطي لـ”سفير سياحي”: تأثير إفلاس شركة FTI الألمانية على السياحة المصرية محدود فيديو.. ”سفير سياحي” يستعرض سحر الوادي الملون: تجربة لا تُنسى في قلب سيناء فيديو.. ”سفير سياحي” يعود على قناة الشمس: انطلاقة نارية وكواليس التغيير الوزاري خبير اقتصادي يحذر من خطر يواجه مصر بسبب زيادة أعداد اللاجئين التطبيق خلال ساعات.. مواعيد غلق المحلات الجديدة ترشيدا لاستخدام الطاقة للثانوية العامة.. تعرف على الإجراء القانوني تجاه واضعي امتحان الفيزياء تنقلات إعلامية جديدة| عزة مصطفى تلتحق بقناة الحياة.. ومحمد شردي ينتقل لـ ON الزمالك يعلن رسميا تجديد عقد محمد صبحي 4 مواسم بعد انتهاء أزمة الرخصة.. الزمالك يشارك في الكونفدرالية الإفريقية القبض على شاب طارد مذيعة أمام مدينة الإنتاج الإعلامي ليطلب منها الزواج| فما قصته؟ محامي مدرب الكيك البوكس المتهم بالتحرش بقاصرات: اللعبة طبيعتها التلامس والاحتكاك

رفض مكافأة 1000 دولار.. سائق حنطور يرد حقيبة لسائحة أجنبية فى أسوان

السائق الأمين والسائحة
السائق الأمين والسائحة

"أمانة المصريين".. تجلت فى وصف الموقف الذى حدث داخل مدينة إدفو السياحية بمحافظة أسوان، بعد عثور سائق حنطور على مبلغ مالى "دولارات" ومصوغات ذهبية وهاتف محمول ثم ردهم مرة أخرى للسائحة الأجنبية صاحبة الحقيبة.

أبوالحسن عبد الظاهر أحمد، سائق الحنطور الأمين تحدث فى تصريحات صحفية ، عن موقفه الأمين، قائلا: استيقظت فى ذلك اليوم وذهبت إلى عملى كالعادة أتجول بالحنطور فى أرجاء المدينة السياحية بإدفو، وبعد مرور وقت، قابلت فوج سياحى وأخذتهم فى جولة سياحية إلى معبد إدفو ثم أوصلتهم.

وعبر سائق الحنطور البالغ من العمر 44 عاما، عن موقفه بعد عثوره على حقيبة تحتوى على مبلغ مالي وبعض الأغراض باهظة الثمن خاصة بسائحة أثناء القيام بتوصيلها خلال رحلة سياحية من معبد إدفو إلى كورنيش النيل وقيامه بتسليم المتعلقات والحقيبة الخاصة بالسائحة.

وأكد أبوالحسن عبدالظاهر، أنه أثناء قيامه بتوصيل سائحة إنجليزية خلال رحلة سياحية، مستقلة الحنطور الخاص به من أمام معبد إدفو، فوجئ بالعثور على حقيبة وبفتحها عثر بداخلها مبلغ مالى من الدولارات بلغ نحو 2500 دولار، وهاتف محمول أيفون، وأسورة ذهبية.

وقال، إنه لم يُفكر للحظة واحدة فى الاستيلاء عليها، رغم معاناته من ظروف الحياة، على الفور عاد إلى نفس المكان الذى كان قد أقل فيه السائحة، وأعاد لها حقيبتها، وسط حالة من السعادة والفرحة التى غمرت السائحة، والتى قررت منحه مبلغ 1000 دولار مكافأة لشهامته، لكنه رفض المكافأة، مؤكدأ أن نبل أخلاقه وحسن أمانته هى رأس ماله فى الحياة.

ومن جانبه، أكد المرشد السياحي وليد عدنان، الذى كان يرافق مجموعة من السائحين الإنجليز خلال رحلة سياحية بمدينة إدفو شمال أسوان، امتنانه للموقف النبيل الذى صدر من سائق الحنطور، وقال إن الفوج السياحى الذى كانت من بين أفراده السائحة التى فقدت حقيبتها، عبر عن شكره وتقديره وثنائه على أخلاق سائق الحنطور، والتى تعد درسا فى نبل أخلاق ونزاهة المصريين، في زمنٍ قلّت فيه القيم النبيلة.