الجمعة 1 مارس 2024 مـ 10:23 مـ 20 شعبان 1445 هـ
مصر 24
رئيس مجلس الإدارةكمال أبو زيدرئيس التحريرمحمد الجباليالمشرف العامأبو الحجاج العماري

وزير دفاع الاحتلال: سنحكم غزة بعد الحرب عسكريا

وزير الدفاع الإسرائيلي
وزير الدفاع الإسرائيلي

قال وزير دفاع الاحتلال يوآف جالانت، يوم الثلاثاء، إن دولة الاحتلال ستحكم قطاع غزة بعد الحرب عسكريا وليس مدنيا.

حكم عسكري إسرائيلي لقطاع غزة


تصريح وزير دفاع الاحتلال جاء خلال رده على وزير المالية سموتريتش الذي تحدث عن حكومة عسكرية.
كما وجه جالانت رسالة إلى جادي آيزنكوت الوزير بلا حقيبة في حكومة الحرب ورئيس الأركان السابق، قائلا:"من أجل تحقيق أهداف الحرب علينا أن نسير معا"، وفق صحيفة يديعوت أحرونوت.
وفي وقت سابق الاثنين، أكد جالانت أن حركة حماس "فقدت السيطرة على غزة"، وأن مقاتليها "يفرون إلى الجنوب"، وذلك بعد أكثر من خمسة أسابيع من الحرب بين الحركة وإسرائيل.

وقال جالانت في مقطع مصور بثته العديد من قنوات التلفزة إن مدنيين "ينهبون قواعد حماس. ما عادوا يؤمنون بحكومة حماس" التي تحكم القطاع المحاصر والذي تقصفه اسرائيل بلا هواده ويعاني وضعا إنسانيا كارثيا.

وكانت قد أكدت بريطانيا، مساء اليوم الثلاثاء، أن قطاع غزة أرض فلسطينية محتلة، مشددة علي أنها ستظل جزءا من دولة فلسطينية مستقلا.
وبحسب قناة «القاهرة الإخبارية»، أعربت بريطانيا عن قلقها بعد تنظيم مؤتمر في القدس يدعو إلى إعادة الاستيطان في قطاع غزة بحضور وزراء إسرائيليون.



ضحايا العدوان الإسرائيلي علي غزة


في سياق متصل، قالت وزارة الصحة في غزة، في بيان اليوم الثلاثاء، إن نحو 114 فلسطينيا استشهدوا وأصيب 249 آخرين خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.
وأضافت أنه بهذا يرتفع عدد الشهداء الفلسطينيين الذين سقطوا منذ السابع من أكتوبر الماضي إلى 26751، فيما بلغ عدد الجرحى 65636 جريحا.
وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" أن هناك أكثر من 8 آلاف في عداد المفقودين أو مازالوا تحت ركام المباني المدمرة وفي الطرقات، فيما يمنع الاحتلال وصول طواقم الإسعاف والدفاع المدني إليهم.



أوضاع كارثية داخل قطاع غزة


في الأثناء، قالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، إن مصير المسعفين الذين توجهوا أمس لإنقاذ الطفلة هند، البالغة من العمر 6 أعوام، المحاصرة داخل مركبة في مدينة غزة، ما زال مجهولا.
وأوضحت الجمعية في بيان صحفي، اليوم الثلاثاء، أنها فقدت الاتصال مع المسعفين، وأنها لا تعرف إذا ما كانوا قد نجحوا في مهمتهم، وفقا لوكالة "وفا".
وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلية، قد حاصرت أمس، الطفلة هند، داخل مركبة في منطقة محطة فارس للمحروقات بمدينة غزة، بعد أن استهدفت عائلتها.
وأشارت جمعية الهلال الأحمر إلى أن الطفلة هند كانت برفقة عائلة عم والدتها بشار حمادة عندما أطلقت قوات الاحتلال النار على المركبة التي كانوا يستقلونها، ما أسفر عن استشهاد كل من فيها 6 أفراد وبقيت هي محاصرة داخلها.