الأربعاء 22 مايو 2024 مـ 02:00 مـ 14 ذو القعدة 1445 هـ
مصر 24
رئيس مجلس الإدارةكمال أبو زيدرئيس التحريرمحمد الجباليالمشرف العامأبو الحجاج العماري

جريمة الدارك ويب.. قائمة الاتهامات للقاتل والمحرض على قتل طفل شبرا

طفل شبرا الضحية
طفل شبرا الضحية

جريمة الدارك ويب.. قائمة الاتهامات للقاتل والمحرض على قتل طفل شبرا.. طفل شبرا، مازالت جريمة مقتل طفل شبرا الأكثر تداولًا على مواقع التواصل الاجتماعي وذلك بسبب غرابة سبب حدوثها وملابساتها، وتداول النشطاء أن السبب ما يسمى بالـ dark web وهي شبكة الإنترنت المظلم وهو جزء صغير وغامض من الإنترنت، غير متاح عبر محركات البحث التقليدية ويستخدم الأشياء غير القانونية مثل تداول المخدرات والأسلحة وغيرها.. حتى إن فيديو قتل طفل شبرا تم تداوله عبر شبكة الإنترنت المظلم لزيادة المشاهدات.

 

وترصد فيتو الاتهامات التي وجهتها النيابة العامة للمتهمين:

أولا: وجّهت النيابة العامة للمتهم تهمة القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد، وإساءة استخدام مواقع التواصل الاجتماعي في عمليات مشبوهه منها الاتفاق علي قتل الطفل، والتمثيل بجثة الطفل ولم يكتفي بالقتل، ومحاولة الإتجار بأعضاء الطفل طبقا للاتفاق المبرم بينك وبين المحرض على القتل، وإخفاء أسلحة الجريمة والإدلاء بأقوال مزيفة من شأنها تعطيل سير العدالة وتضليله عن الحقائق، محاولة خطف وتهديد طفل آخر استجابة لطلب المحرض.

ثانيا: المحرض على القتل وجّهت له النيابة أولا: تهمه التحريض على القتل وينطبق عليه العقوبة ذاتها للمتهم، واستخدام مواقع مشبوهة من خلال الانترنت تسمى بالدارك ويب يعد مستخدميها من تجار الاعضاء والأسلحة وغيرها من الجرائم المحرمة، استخدام مقطع فيديو القتل لبيعه وتعد هذه تجارة بيع فيديوهات دموية حقيقية عبر الانترنت، تحريض المتهم على فعل جريمة قتل ثانية بنفس تفاصيل الجريمة الاولي.

عقوبة المحرض على القتل طبقا للقانون

وأوضحت شيرين محفوظ المحامية بالنقض، أن عقوبة المحرض ستكون الاشتراك في الجريمة وهي ذاتها العقوبة التي ستطبق على المتهم “ القاتل ”.

وفي هذا الشأن اكدت شيرين محفوظ، ان المادة« 235 » نصت عن المشاركين في القتل، وذكرت أن المشاركين في القتل الذي يستوجب الحكم على فاعله بالإعدام يعاقبون بالإعدام أو بالسجن المؤبد.

عقوبة قاتل طفل شبرا

واوضحت محفوظ، أن المادة 233 نصت على: «من قتل أحدًا عمدًا بجواهر يتسبب عنها الموت عاجلا أو آجلا يعد قاتلا بالسم أيا كانت كيفية استعمال تلك الجواهر ويعاقب بالإعدام».

واكدت محفوظ، انه طبقا لنص المادة «234» على: «من قتل نفسا عمدًا من غير سبق إصرار ولا ترصد يعاقب بالسجن المؤبد أو المشدد»، ومع ذلك يحكم على فاعل هذه الجناية بالإعدام إذا تقدمتها أو اقترنت بها أو تلتها جناية أخرى، وأما إذا كان القصد منها التأهب لفعل جنحة أو تسهيلها أو ارتكابها بالفعل أو مساعدة مرتكبيها أو شركائهم على الهرب أو التخلص من العقوبة فيحكم بالإعدام أو بالسجن المؤبد، وتكون العقوبة الإعدام إذا ارتكبت الجريمة تنفيذًا لغرض إرهابي.

وفجرت تحقيقات النيابة العامة عدة مفاجآت منها أقوال المتهم ومحرضه على الحادث كالاتي:

ما توصلت إليه التحريات

وتوصلت التحريات إلى مرتكب الواقعة، وبضبطه واستجوابه؛ أقر بارتكابه إياها بطلب من مصري مقيم بدولة الكويت، كان قد تعرف إليه عبر أحد مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بتجارة الأعضاء البشرية، الذي طلب منه اختيار أحد الأطفال لسرقة أعضائه البشرية مقابل مبلغ خمسة ملايين جنيه، وعقب اختياره لضحيته وعرضه عليه عبر تقنية "الفيديو كول"، طلب منه المذكور إزهاق روحه تمهيدًا لسرقة أعضائه البشرية، على أن يتم نقل عملية انتزاع الأعضاء عن طريق تقنية "الفيديو كول" أيضًا، وأخبره بأنه سيتم إبلاغه بالخطوات التالية عقب قيامه بذلك، إلا أنه بعد أن قام بتنفيذ ما طلب منه، كلفه بتكرار الأمر مع طفل آخر ليحصل على المبلغ المتفق عليه، إلا أنه تم ضبطه قبل قيامه بذلك، هذا ولم تعثر النيابة العامة بمعاينتها على أي تجهيزات طبية تشير إلى أن المقصود هو تجارة الأعضاء البشرية.

وأسفرت التحريات عن معرفة المتهم المصري المقيم بالكويت الذي استخدم في ارتكابها هاتفًا محمولًا مزودًا بشريحة اتصال يملكها والده.

وبناء على تعليمات المستشار النائب العام اضطلعت إدارة التعاون الدولي بمكتب النائب العام بالاتصال بالجهات المختصة بدولة الكويت، والإنتربول الدولي؛ والتي أسفرت عن ضبط المتهم ووالده، وما بحوزتهما من أجهزة إلكترونية، حيث تم ترحيلهما إلى مصر.

اعترافات المتهمين

فباشرت النيابة العامة استجوابهما وصولًا لأسباب ارتكاب الجريمة، وقد أقر المتهم الأول -الذي جاوز الخامسة عشرة من عمره- أنه من أوعز لمرتكب الجريمة بارتكابها، على نحو ما ورد بإقراره، قاصدًا من ذلك الاحتفاظ بالمقاطع المرئية لواقعة قتل الطفل المجني عليه والتمثيل بجثمانه، وذلك حتى تسنح له فرصة بيعها ونشرها عبر المواقع الإلكترونية التي تبثها مقابل مبالغ مالية طائلة، كما قرر أنه سبق وأن قام بهذا الفعل في مراتٍ سابقة، وجارٍ التحقق من صحة ذلك عن طريق فحص الأجهزة الإلكترونية الخاصة بالمتهم ووالده الذي ضبط معه وأنكر صلته بتلك الوقائع، وجارٍ استكمال التحقيقات.

وكانت مديرية أمن القليوبية تلقت إخطارا من مأمور قسم أول شبرا الخيمة يفيد ورود بلاغ من الأهالي بالعثور على جثة طفل مقتول داخل شقة سكنية بدائرة القسم.

انتقلت قوة أمنية لمكان الواقعة وبالمعاينة والفحص تبين أن الجثة لطفل يدعى «ا م س» 15 سنة ومذبوحًا من الرقبة داخل شقة سكنية بعزبة عثمان دائرة القسم.

وتوصلت التحريات أن المجني عليه مبلغ باختفائه يوم الإثنين الماضي بقسم ثاني شبرا الخيمة وأن أحد الأشخاص قام باستدراج المجني عليه يوم الاختفاء إلى الشقة محل الواقعة.

وتكثف الأجهزة الأمنية جهودها لضبط المتهم وكشف ملابسات الواقعة وتم تحرير محضر بالواقعة وتولت الجهات المختصة التحقيق وأمرت بالتصريح بدفن الجثة عقب انتهاء أعمال الصفة التشريحية بمعرفة الطبيب الشرعي.

و