الأربعاء 29 مايو 2024 مـ 05:15 مـ 21 ذو القعدة 1445 هـ
مصر 24
رئيس مجلس الإدارةكمال أبو زيدرئيس التحريرمحمد الجباليالمشرف العامأبو الحجاج العماري

فتاة ترافق جثة عمها إلى البنك ليضمنها في قرض ضخم.. ما القصة؟

واقعة صادمة داخل أحد البنوك في البرازيل
واقعة صادمة داخل أحد البنوك في البرازيل

في واقعة غير مسبوقة، تجردت فتاة من مشاعر الإنسانية كافة، فبدلًا من إكرام عمها المتوفي بدفنه، قررت وضعه على كرسي متحرك، لتتوجه به نحو أحد البنوك؛ لتستغل لحظاته الأخيرة من أجل الحصول على توقيعه والفوز بمبلغ مالي ضخم.. فما تفاصيل القصة التي أثارت جدلًا واسعًا في الساعات الأخيرة؟

تفاصيل اصطحاب جثة إلى أحد البنوك في البرازيل للحصول على قرض

مشهد يفوق الخيال كان بطله رجلًا متوفيًا، يقتحم ساحات أحد البنوك في البرازيل، رفقة سيدة بالغة، وبمجرد وصول دورهما للتوجه إلى الشباك كانت المفاجأة، بعدما لاحظ الجميع أن الرجل لا يتحرك أو يتفاعل مع موظف البنك، بينما حاولت السيدة التي اصطحبته أن توهم الجميع أن الرجل في وعيه لكنه يعاني من أزمة صحية، تفقده القدرة على التفاعل.

عليك التوقيع لا يمكنني التوقيع نيابة عنك».. القصة بدأت بارتفاع صوت السيدة التي كانت تطالب عمها التوقيع على مستندات الحصول على قرض، من خلال الإمساك بيده للحصول على الإمضاء المطلوب، لكن الموظفين سارعوا في استدعاء الإسعاف والشرطة.

دقائق وكان المسعفون داخل البنك، ليأكدوا أن الرجل البالغ من العمر 68 عاما، توفي قبل نقله إلى البنك من الأساس، ليتم اعتقالها على الفور، وبدء التحقيقات لمعرفة صلة القرابة الحقيقية وتحديد سبب الوفاة، إلى جانب الوصول إلى بقية أفراد تلك العصابة التي دبرت هذه العملية غير الإنسانية.

القبض على سيدة حاولة تضليل موظفي أحد البنوك في البرازيل

المشهد لم يكن مألوفًا بالنسبة لموظف البنك، الذي انتابته الشكوك حول أهلية هذا الرجل للحصول على توقيعه، خاصة أن فاقد للوعي بشكل كامل، ما جعله يرفض طلب السيدة التي كانت ترغب في الحصول على مبلغ مالي ضخم تصل قيمته إلى 17 ألف ريال برازيلي، وقرر التواصل مع الإسعاف والشرطة للتعامل مع هذا الأمر بشكل سريع.

السيدة كانت تتوقع أن الواقعة ستمر على موظف البنك وجميع العملاء، لكن الأمر كان مغايرًا لتوقعاتها، إذ انتبه الحضور بالكامل، وبدأوا في التقاط الفيديوهات والصور لتلك المرأة، أثناء محاولاتها التحايل على القانون، وإيهام موظفي البنك أن الرجل على قيد الحياة لكنها تمسك بيده لمساعدته على التوقيع على مستندات الحصول على القرض، نظرًا لحالته الصحية المتدهورة.