الأربعاء 29 مايو 2024 مـ 06:55 مـ 21 ذو القعدة 1445 هـ
مصر 24
رئيس مجلس الإدارةكمال أبو زيدرئيس التحريرمحمد الجباليالمشرف العامأبو الحجاج العماري

شيخ الأزهر: قلوبنا تكاد تنفطر جراء ما أصاب إخواننا في غزة

شيخ الأزهر
شيخ الأزهر

استقبل فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، اليوم الأحد بمشيخة الأزهر، الدكتور سامي فوزي رئيس أساقفة إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية، يرافقه الدكتور منير حنا، مطران ورئيس أساقفة إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية الشرفي، للتهنئة بعيد الفطر المبارك.

أواصر الأخوة والمحبة والمودة


وأعرب شيخ الأزهر، عن سعادته بتجدد هذا اللقاء الذي يشهد على أواصر الأخوة والمحبة والمودة، وعمق الترابط بين المصريين؛ مسلمين ومسيحيين، مؤكدا فضيلته أن هذه اللقاءات تعكس احتراما متبادلا وأنموذجا للتعايش بين المسلمين والمسيحيين في مصر.


صرح فضيلته "على الرغم من قرب حلول عيد الفطر المبارك إلا أن مظاهر الفرح بهذه المناسبات اختفت وتلاشت حينما نرى ما يحدث من قتل وانتهاك وسفك لدماء إخواننا الفلسطينيين في قطاع غزة، وندعو الله أن يعجل بانتهاء هذه المجازر والمذابح التي يرتكبها هذا الكيان المنحل عن كل القيم الإنسانية والأخلاق على مدار اللحظة.

من جانبه، أكد الدكتور سامي فوزي، تقديره لدور شيخ الأزهر في نشر قيم الإخاء والتعايش، وتمنياته لفضيلة الإمام الأكبر وكل المسلمين بالخير والسلام، بمناسبة عيد الفطر المبارك، مقدرا كل ما يقوم به الأزهر الشريف من جهود لنشر قيم السلام العالمي والأخوة الإنسانية والتسامح والتعايش الإيجابي بين الجميع.

على الجانب الآخر استقبل فضيلة الإمام الأكبر أ. د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، صباح اليوم بمقر مشيخة الأزهر، لمتابعة الموقف التنفيذي لمشروع مدينة البعوث الإسلامية بالقاهرة الجديدة، وذلك بحضور عددٍ من قيادات الأزهر الشريف.

قال فضيلة الإمام الأكبر، إن الأزهر الشريف يستقبل آلاف الطلاب الوافدين من ١٠٦ دول حول العالم، للدراسة في مختلف المراحل التعليمية، بدءًا من رياض الأطفال وحتى مرحلة الدراسات العليا، ويوفر الأزهر منحًا دراسية لطلابه الوافدين تغطي كافة مصاريف الدراسة والمعيشة في مصر، كما يوفِّر لهم فرص التعايش والاندماج في المجتمع المصري، مشيرًا فضيلته إلى أن هناك متابعة دقيقة وعلى مدار الساعة لكافة شؤون الطلاب الوافدين والتنسيق مع مختلف الجهات المسؤولة من سفارات وقنصليات دولهم بهدف تيسير معيشتهم، والتغلب على كل العقبات التي تواجههم.


وأشار فضيلة الإمام الأكبر إلى أننا نسعى لإنجاز منظومة «الشباك الواحد» الخاصة بالطلاب الوافدين من مختلف دول العالم لتسهيل التحاقهم بالأزهر فور وصولهم إلى مصر، بالإضافة إلى تجهيز منصة إلكترونية للتقديم لنيل المنح الدراسية الأزهرية في المراحل الجامعيَّة وما قبل الجامعية ومرحلة الدراسات العليا، ومنح الالتحاق للتدريب بأكاديمية الأزهر العالمية لتدريب الأئمة والوعاظ، وكذا الدراسة بالبرامج الحرة لدراسة العلوم الإسلامية بالجامع الأزهر وأروقته المنتشرة في المحافظات؛ بحيث يسهل على أبناء المسلمين حول العالم التعرف على هذه المنح والبرامج وكيفية التقديم والالتحاق بها.