الأربعاء 24 أبريل 2024 مـ 11:03 صـ 15 شوال 1445 هـ
مصر 24
رئيس مجلس الإدارةكمال أبو زيدرئيس التحريرمحمد الجباليالمشرف العامأبو الحجاج العماري

وزيرة الهجرة تحتفل بحصول «شرم الشيخ» على جائزة أفضل مقصد سياحي آمن في العالم

وزيرة الهجرة
وزيرة الهجرة

احتفلت السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، في حفل تكريم اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، بترشيحه من قبل الاتحاد الإفريقي الآسيوي للسياحة والتنمية والتكنولوجيا لنيل أعلى جائزة يقدمها الاتحاد وهي جائزة AFASU الذهبية "رجل العام"، لأفضل محافظ قائد للتنمية لمدينة سياحية في العالم، وفوز مدينة "شرم الشيخ"، بجائزة أفضل وجهة سياحية آمنة للزيارة في العالم.

وحضر حفل التكريم اللواء هشام آمنة، وزير التنمية المحلية، ولفيف من رجال الأعمال، وأعضاء الغرف الفندقية السياحية، وممثلي وزارة السياحة، وخلال كلمتها في حفل التكريم، هنأت السفيرة سها جندي، السيد المحافظ على فوز مدينة السحر والجمال "شرم الشيخ"، درة أرض الفيروز، بجائزة أفضل وجهة سياحية آمنة للزيارة في العالم، بإجماع 42 محكما، رغم التنافس الشديد للحصول على هذه الجائزة، مشيرة إلى أن محافظة جنوب سيناء، تشهد عملية تنموية كبيرة بمختلف الأصعدة بقيادة اللواء خالد فودة، وأن هذه الدوله تمثل برهانا عالميا ووثيقة على ما تتمتع به مصر من أمن وأمان.

وهنأت وزيرة الهجرة، التهنئة إلى السيد اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، لترشيح سيادته للجائزة باعتباره أفضل محافظ وقائد تنموي في مدينة سياحية، مشيرة إلى أنه يستحقها عن جدارة نظرا لجهوده المخلصة لتطوير وتنمية محافظة جنوب سيناء، والنهوض بقطاع السياحة بمشاركة جهات الدولة المختلفة والمستثمرين (والكثير منهم من المصريين في الخارج) بما جعل محافظة جنوب سيناء واحدة من أهم المقاصد السياحية الجاذبة على مستوى العالم أجمع.

وأكدت على تحول مدينة شرم الشيخ إلى مدينة خضراء ومقصد للسياحة البيئية ودعم أبناء وبدو سيناء للمحافظ في جهوده بتحويل مدينتهم إلى مقصد سياحي آمن يتمتع بأفضل مستويات التنمية المستدامة على مستوى المدن السياحية في العالم، وهي شهادة أيضا على توجه مختلف للجمهورية الجديدة يواكب العصر، في منح جهود التنمية المستدامة الأولوية في التخطيط الاستراتيجي للدولة.

كما وجهت السفيرة سها جندي التحية لضيوف مصر الأعزاء، من أعضاء الاتحاد الإفريقي الآسيوي، وهو الاتحاد الدولي ذو الانتشار الواسع في عدد كبير من الدول الأفرو آسيوية والمنبثق من منظمة تضامن الشعوب الإفريقية الآسيوية التي انطلقت فكرتها في مؤتمر باندونج في أندونيسيا ضمن جهود دول عدم الانحياز على يد الثلاثة الزعماء المؤسسين جمال عبد الناصر وچوزيف تيتو ونهرو، والتي تضم في عضويتها 90 دولة إفريقية وآسيوية وهي عضو في منظمة الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية والاتحاد الإفريقي.

وسلطت السفيرة الضوء على الجهد البناء والتعاون المشترك والمستمر بين وزارة الهجرة ومحافظة جنوب سيناء في مجال السياحة، من خلال الربط بين المصريين بالخارج والسياحة في مصر، وتنظيم برامج مخصصة للمصريين بالخارج خاصة الشباب من الجيلين الثاني والثالث ودعوتهم لزيارة مصر وخاصة أرض الفيروز سيناء، بالإضافة للتنسيق الدائم مع محافظة جنوب سيناء للتعاون والترويج ما بين أوساط المصريين بالخارج في مجال السياحة الصحية، والتي يتم حاليا ترتيب مؤتمر لها يعقد بالعاصمة الإدارية خلال يومي ٢ و٣ مارس القادمين.

موضوعات متعلقة