السبت 13 أبريل 2024 مـ 04:39 صـ 4 شوال 1445 هـ
مصر 24
رئيس مجلس الإدارةكمال أبو زيدرئيس التحريرمحمد الجباليالمشرف العامأبو الحجاج العماري

ملياردير إماراتي يكشف سر عشقه لمصر: لم أستطع التعافي من حبها

الملياردير الإماراتي خلف الحبتور
الملياردير الإماراتي خلف الحبتور

ملياردير إماراتي يكشف سر عشقه لمصر: لم أستطع التعافي من حبها.. السياحة في مصر، كشف رجل الأعمال الإماراتي، الملياردير خلف الحبتور، عن السر في حبة المتزايد لمصر، مؤكدًا أنه وقع في حب مصر منذ أن زارها في حقبة الستينات من القرن الماضي، ولم يتمكن من التعافي من حبها والإعجاب بها حتى اليوم.

ملياردير إماراتي يقع في حب مصر

وعن السياحة في مصر، قال خلف الحبتور إن مصر كانت قبلة لأهل الفن والعلم والثقافة والصناعة والاقتصاد، منذ العشرينيات من القرن الماضي، وبرز دورها عالميًا كمقصد سياحي، بسبب مقومات تميزها على الخارطة العالمية للسياحة، بجوانبها المتنوعة (ترفيهية، وثقافية، وبيئية، وعلاجية).

وتابع: "منذ زيارتي الأولى لجمهورية مصر العربية الحبيبة في آخر ستينات القرن الماضي وقعت في حبها، ولم أستطع التعافي من هذا الحب حتى اليوم ومن الإعجاب الذي يتجدد لدي في كل مرة تطأ قدماي أرضها المبروكة.."

سحر مصر يلمس كل من يزورها

وأضاف خلف الحبتور "حب مصر أم الدنيا ليس حكرًا علي، فقد لمس سحرها كل من زارها أو سمع بها. ففي بداية القرن الماضي، كانت مصر قبلة لأهل الفن والعلم والثقافة والصناعة والاقتصاد، بدأ ذلك في العشرينيات، حيث ازدهرت الفنون والثقافة في مصر"

وقال خلف الجبتور عن حبه لمصر: "بدأ الفنانين الأجانب بالتوافد إليها لبناء حياتهم المهنية، حتى الموسيقيين الأمريكيين بحثوا لهم عن موطن في "أم الدنيا" كعازفيّ الجاز الشهيرين بيلي بروكس وجورج دانكان."

العالم يفتون بالثقافة المصرية

وتابع الحبتور: " كما ترسّخ افتتان العالم بالثقافة المصرية القديمة حتى أصبح هوسًا دفع أشهر مصممي الأزياء في أمريكا وأوروبا للاستلهام من الحضارة المصرية في أعمالهم. كذلك صناعة الأفلام بدأت بإنتاجات كثيرة عنها."

وعدد خلف الجبتور مظاهر مصر الجميلة فقال "بالنسبة لفن العمارة، فقد طغت الاتجاهات النيو كلاسيكية على أساليب بناء وهندسة أبرز مباني القاهرة حيث تحولت في ذلك الوقت إلى "باريس على النيل"، وبرزت فيها مباني أيقونية تقف حتى اليوم شامخة شاهدة على هذا التاريخ العظيم في شوارعها."

وقال خلف الحبتور، عن السياحة في مصر: "مصر تبرز عالميًا كمقصد سياحي لما تمتلكه من مقومات تميزها على الخارطة العالمية للسياحة بجوانب متنوعة؛ ترفيهية، ثقافية، بيئية، وعلاجية. وهي أيضًا عُرفت بصناعاتها المتفوقة في مجالات عدّة كاستخراج وتصنيع المعادن والصناعات الثقيلة المختلفة، والنسيج والصناعات الغذائية، كذلك بمنتجاتها الزراعية التي يتم توريدها إلى كل بقاع الأرض."

مصر لاعب اساسي في السياحة العالمية

وأضاف خلف الحبتور: "لطالما سمعنا عن الشركات العالمية التي كانت تطلق موديلاتها الفاخرة في مصر أولًا مثل شركة رولز رويس، وعن أن مصر كانت تمنح القروض لبعض الدول مثل اليابان. وقد عاصرت شخصيًا الحقبة الزمنية التي كانت تشابه أفلام هوليوود الراقية من حيث أناقة أهلها، ورقي أجوائها ونظافة شوارعها وذوق محلاتها..."

واختتم حديثه عن مصر وسر حبه لها فقال: "مصر في كل مراحلها خلابة ودورها كلاعب أساسي على الساحة العالمية لا يمكن ان يتغير. اللهم احفظها واحفظ أهلها وأبعد عن الشر والحسد."

الجدير بالذكر أن الملياردير الإماراتي خلف الحبتور كان وجه رسالة لشعوب العالم عام 2022، دعاهم فيها لزيارة مصر، حيث قام الحبتور بالترويج للسياحة في مصر، مؤكدًا أن منظر النيل في مصر عظيم، وأنها بلد الأمن والأمان، مؤكدا أنها أفضل من أوروبا، والسائح سيجد في مصر كل شيء يريده.

قال خلف الحبتور، في مقطع فيديو بثه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، عن مشهد النيل في القاهرة: "إنه منظر عجيب من أحد فنادق القاهرة، الموقع جميل على النيل، وبرغم الشمس لكنى لا أحس بالحرارة".

وأضاف "المفروض تزور الناس هذه البلد، أحسن من أوروبا، والمصريين أهلنا، وشعب عظيم، والبلد بها الأمن والأمان والحمد لله، والبلد بها كل شيء يمكن للإنسان أن يفكر فيه".