الإثنين 4 مارس 2024 مـ 01:08 صـ 22 شعبان 1445 هـ
مصر 24
رئيس مجلس الإدارةكمال أبو زيدرئيس التحريرمحمد الجباليالمشرف العامأبو الحجاج العماري

إسرائيل تعلق على العقوبات الأمريكية ضد المستوطنين

نتنياهو
نتنياهو

علق رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، مساء امس الخميس، على قرار الرئيس الأمريكي جو بايدن، بفرض عقوبات على مستوطنين يهود في الضفة الغربية


إسرائيل تعلق على العقوبات الأمريكية ضد المستوطنين

وادعى مكتب نتنياهو أنه يعمل ضد كل الخارجين عن القانون، زاعما أن الأغلبية المطلقة من المستوطنين بالضفة ملتزمون بالقانون.

وفي السياق ذاته أعلن مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفان، اليوم الخميس، أن الرئيس جو بايدن وقع أمرا تنفيذيا بفرض عقوبات على الأشخاص الذين يقوضون السلام في الضفة الغربية المحتلة.


أمريكا توقع عقوبات على المستوطنيين الإسرائيليين

وذكرت وكالة الأناضول أن مسؤولين أمريكيين قالوا إن بايدن فرض عقوبات على 4 مستوطنين متطرفين بسبب العنف ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة.

وأكد مسؤول أمريكي أن الأمر التنفيذي ينطبق على الإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء.

وقال بايدن، خلال كلمته اليوم في العاصمة واشنطن: "إنه يعمل جاهدا لإيجاد وسيلة لإعادة "الأسرى"، وإنهاء الأزمة الإنسانية، وإحلال السلام في غزة وإسرائيل".

 


وأضاف الرئيس الأمريكي، أن هناك تصاعدا في عنف المستوطنين اليهود يهدد السلام والأمن في الضفة وإسرائيل.


وأكد الرئيس الأمريكي في كلمته أن عنف المستوطنين الإسرائيليين بلغ مستوى لا يمكن التسامح معه، وذلك في ظل استعداد واشنطن إصدار إجراءات تنفيذية ضدهم.

ذكرت صحيفة بوليتيكو أن وثائق ومسئولين أمريكيين قالوا: إنه "من المتوقع أن يصدر الرئيس الأمريكي جو بايدن أمرا تنفيذيا يستهدف المستوطنين اليهود الذين يهاجمون الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة".


بايدن يستعد لقرار ضد المستوطنين الإسرائيليين

وذكرت وكالة رويترز في تقرير لها امس الخميس، أنه من المقرر أن يصدر قرار بايدن في وقت لاحق من امس الخميس، وفقا للوثائق والمسؤول الأمريكي، ومن المتوقع أن يشمل عقوبات ضد المستوطنين.

وتجدر الإشارة إلى أن بايدن وغيره من كبار المسئولين الأمريكيين حذروا مرارا وتكرارا من أنه يتعين على إسرائيل التحرك لوقف عنف المستوطنين الإسرائيليين ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية.


هجمات المستوطنين في الضفة الغربية

وتصاعدت الهجمات التي يشنها المستوطنون الإسرائيليون في الأشهر الأخيرة مع توسع المستوطنات اليهودية، ثم تصاعدت مرة أخرى منذ هجمات 7 أكتوبر على إسرائيل. وفي ديسمبر، بدأت الولايات المتحدة فرض حظر على منح تأشيرات الدخول للأشخاص المتورطين في أعمال العنف في الضفة الغربية المحتلة.