الأحد 26 مايو 2024 مـ 05:45 صـ 18 ذو القعدة 1445 هـ
مصر 24
رئيس مجلس الإدارةكمال أبو زيدرئيس التحريرمحمد الجباليالمشرف العامأبو الحجاج العماري

أعراض الشوكة العظمية وأسباب الإصابة بها وطرق علاجها بالمنزل

الشوكة العظمية
الشوكة العظمية

تحدث الشوكة العظمية عند الإفراط في الاستخدام أو الضغط الشديد على القدمين.

ما هي الشوكة العظمية؟

الشوكة العظمية هي التهاب في اللفافة الأخمصية في القدم، وهو السبب الأكثر شيوعًا لألم الكعب.

الشوكة العظمية، فيتو

الشوكة العظمية عبارة عن ارتباط ليفي قوي (يشبه الرباط) يمتد من الكعب إلى مشط القدم وأصابع القدمين، وهو قابل للتمدد مثل شريط مطاطي سميك وتربط اللفافة الأخمصية عظام القدم معًا وتشكل القوس الموجود أسفلها.

وتحدث الشوكة العظمية عندما يتم الإفراط في استخدام اللفافة الأخمصية أو تمديدها كثيرًا أي شيء يلحق الضرر باللفافة الأخمصية يمكن أن يؤدي إلى تورمها، ويؤدي هذا الالتهاب إلى جعل المشي أو استخدام القدم مؤلمًا، ويعاني معظم الأشخاص من التهاب اللفافة الأخمصية في قدم واحدة في كل مرة، ولكن من الممكن أن يؤثر ذلك على كلا القدمين في وقت واحد.

أعراض الشوكة العظمية

تشمل الأعراض الأكثر شيوعًا للشوكة العظمية ما يلي:

آلام الكعب.

ألم في قوس القدم.

تورم حول الكعب.

وتر العرقوب المشدود.

كيف يشعر مريض الشوكة العظمية؟

عادةً ما تسبب الشوكة العظمية ألمًا مؤلمًا في الكعب أو على طول الجزء السفلي من القدم وفقًا لموقع "Cleveland clinic" الطبي، ويمكن أن يتغير الألم اعتمادًا على ما تفعله أو الوقت من اليوم وبعض أنواع الألم التي قد تشعر بها تشمل:

ألم عند الوقوف بعد النوم أو الجلوس، وعادة ما يختفي الألم بعد المشي لبضع دقائق.

ألم ممل ومستمر.

ألم حاد أو طعن عند استخدام القدم المصابة أو الضغط على الكعب.

قد تؤدي ممارسة الرياضة أو الحركة إلى تخفيف الألم مؤقتًا، لكنه عادةً ما يزداد سوءًا بمجرد التوقف.

زيادة الألم أول شيء في الصباح أو عند الوقوف بعد الجلوس أو النوم.

أسباب الإصابة بالشوكة العظمية

أي شيء يهيج أو يلحق الضرر باللفافة الأخمصية يمكن أن يسبب الشوكة العظمية، بما في ذلك:

الوقوف على قدميك طوال اليوم للعمل.

ممارسة الرياضة.

ممارسة الرياضة أو العمل على سطح صلب.

ممارسة الرياضة دون تمدد أو إحماء.

ارتداء الأحذية التي لا تدعم قدميك جيدًا (مثل الصنادل أو الأحذية الرياضية المسطحة والمرنة).

المشي أو الوقوف حافي القدمين أثناء تواجدك في المنزل.

بعض الحالات الصحية يمكن أن تسبب الشوكة العظمية، بما في ذلك:

أقدام عالية القوس.

أقدام مسطحة.

السمنة (أو اكتساب أكثر من 15 رطلًا في بضعة أشهر).

علاج الشوكة العظمية

يمكن عادةً إدارة الشوكة العظمية من خلال العلاجات المنزلية والأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية (OTC).

الشوكة العظمية

ويقترح مقدم الرعاية الصحية خيارات لتخفيف الأعراض ودعم القدمين لتقليل فرص الإصابة بالشوكة العظمية مرة أخرى في المستقبل.

وتشمل العلاجات الأكثر شيوعًا للشوكة العظمية ما يلي:

مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية التي لا تستلزم وصفة طبية: مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية وتقلل الألم والالتهاب، ولا تتناول مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية لأكثر من 10 أيام متتالية دون التحدث إلى مقدم الرعاية الصحية.

الراحة: أخذ استراحة من ممارسة الرياضة أو المشاركة في النشاط الذي تسبب في التهاب اللفافة الأخمصية لمدة أسبوع على الأقل.

وضع الثلج على القدم: ضع الثلج على قدمك لمدة 10 إلى 15 دقيقة مرتين يوميًا، قم بتغطية زجاجة ماء مجمدة بمنشفة رقيقة لحماية بشرتك ثم لفها على طول الجزء السفلي من قدمك لتدليك الالتهاب.

ارتداء أحذية داعمة: ارتدي أحذية قوية ومبطنة جيدًا، ولا ترتدي الصنادل أو النعال أو غيرها من الأحذية المسطحة دون دعم القوس المدمج، ولا تمشي حافي القدمين.

أجهزة تقويم العظام أو حشوات الأحذية: يمكنك إضافة حشوات إلى حذائك تضيف دعمًا إضافيًا لقوس القدم، وسيقترح الطبيب إما إدخالات مصنوعة مسبقًا يمكنك شراؤها بدون وصفة طبية أو أجهزة تقويم العظام المصنوعة خصيصى والتي تم تشكيلها وفقًا للشكل الدقيق لقدمك.

التثبيت: إن ارتداء حذاء المشي (يسمى أحيانًا جبيرة المشي أو جهاز المشي بكاميرا هوائية) لبضعة أسابيع سيثبت قدمك في مكانها ويخفف الضغط عن اللفافة الأخمصية.