الثلاثاء 27 فبراير 2024 مـ 01:54 صـ 16 شعبان 1445 هـ
مصر 24
رئيس مجلس الإدارةكمال أبو زيدرئيس التحريرمحمد الجباليالمشرف العامأبو الحجاج العماري

الشخير اثناء النوم خطر جدا على الحياة قد يؤدي للوفاة

الشخير يؤدي إلى العديد من الحالات الصحية الخطيرة
الشخير يؤدي إلى العديد من الحالات الصحية الخطيرة

كشفت العديد من الأبحاث أن الشخير يرتبط بالعديد من المخاطر الصحية التي يمكن أن تؤدي إلى الوفاة في نهاية المطاف.

وفي السطور التالية بعض المخاطر الصحية التي قد تنجم عن الشخير، وفق صحيفة ذا صن البريطانية:

أولا.. تمزق الأوعية الدموية:

أكدت دراسة حديثة أن الشخير يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية الناجمة عن انسداد وتمزق الأوعية الدموية.
وناقش البحث، الذي نشر في مجلة لانسيت للصحة الإقليمية، بيانات أكثر من 82000 شخص بالغ في الصين، حيث قام الباحثون بتحليل الحمض النووي الخاص بهم لقياس ما إذا كانوا عرضة للشخير وراثيًا، وعلى مدار 10 سنوات في المتوسط، أصيب حوالي 19623 مشاركًا بسكتة دماغية، بما في ذلك 11483 حالة اصيبوا بسكتة دماغية ناجمة عن انسداد تدفق الدم إلى الدماغ. وأصيب نحو 5710 أشخاص بسكتة دماغية نزفية ناجمة عن تمزق شريان في الدماغ.

 

ثانيا.. حوادث أثناء العمل:

توضح أبحاث منفصلة أن الشخير يمكن أن يضاعف فرص التعرض لحادث أثناء العمل. ويرى باحثون سويديون أن هذا الارتباط قد يكون ناجمًا عن الشعور بالنعاس المفرط طوال اليوم.
وفحص البحث 2874 رجلًا تتراوح أعمارهم بين 30 و64 عامًا، ووجهت إليهم أسئلة تخص تعرضهم لحوادث أثناء العمل جراء النعاس، وتم الإبلاغ عن 345 حادثًا مهنيًا من قبل 247 رجلًا.

واتضح أن الرجال الذين يعانون من الشخير، والنعاس المفرط أثناء النهار أكثر عرضة للحوادث.
وأكدت البروفيسورة إيفا ليندبرج، من مستشفى جامعة أوبسالا: "الذكور الذين يشخرون يكونون أكثر عرضة للحوادث المهنية، وهذا يؤكد على أن التعرف المبكر على اضطرابات التنفس أثناء النوم وعلاجها قد يقلل من عدد الإصابات في العمل".

ثالثا.. الإصابة بأمراض القلب:

حلل باحثون حالة 2320 شخصًا بالغًا يبلغ عمرهم 74 عامًا في المتوسط في بداية الدراسة التي استمرت حوالي 10 سنوات.

وأوضحت نتائج الدراسة التي نشرت في المجلة الأكاديمية للنوم، أن الأشخاص الذين عانوا من الشخير أو النعاس أثناء النهار كانوا أكثر عرضة بنسبة 46٪ للإصابة بأمراض القلب.

رابعا.. انقطاع التنفس أثناء النوم:

فحصت دراسة نشرت في مجلة الأبحاث الطبية الدولية، في العلاقة بين ارتفاع ضغط الدم والشخير، وقام الباحثون بقياس الشخير وانقطاع التنفس وضغط الدم لدى 181 شخصًا بالغًا يبلغ عمرهم 49 عامًا في المتوسط.
واكتشف الباحثون أن الأشخاص الذين يشخرون كانوا أكثر عرضة بشكل ملحوظ لارتفاع ضغط الدم، بغض النظر عما إذا كانوا يعانون من انقطاع التنفس أثناء النوم.

خامسا.. الإصابة بمرض السكري:

نشرت دراسة كورية جنوبية في مجلة السكري والتمثيل الغذائي، حيث قام الباحثون بدراسة الشخير لدى 3948 من البالغين الذين لا يعانون من أمراض القلب، وقاموا بقياس مستويات السكر في الدم لمعرفة ما إذا كانوا معرضين لخطر الإصابة بمرض السكري.
وأكدت النتائج أن الأشخاص الذين يعانون من الشخير المفرط، أكثر عرضة بنسبة 84٪ للإصابة بمقدمات مرض السكري، وهي حالة تحدث قبل مرض السكري من النوع الثاني. وكانوا أيضًا أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري بأكثر من الضعف مقارنة بمن لا يشخرون.