السبت 2 مارس 2024 مـ 12:08 صـ 20 شعبان 1445 هـ
مصر 24
رئيس مجلس الإدارةكمال أبو زيدرئيس التحريرمحمد الجباليالمشرف العامأبو الحجاج العماري

بسبب هوسها باللون الأسمر أصيبت بالسرطان مرتين.. ماذا قالت سيدة بريطانية؟

أصيبت فيونجوالا بالسرطان مرتين
أصيبت فيونجوالا بالسرطان مرتين

اعتادت سيدة بريطانية من مدينة بلفاست، استخدام آلات التسمير بشكل مفرط، ولكن تسبب هوسها بالتسمير في إصابتها بالسرطان مرتين.

وتقول إنها محظوظة لأنها لا تزال على قيد الحياة.

تسمير البشرة بشكل يومي

المأساة بدأت بلجوء فيونجوالا ماجواير (35 عامًا)، إلى استخدام أجهزة التسمير في سن 14 عامًا، وفي ذروة إدمانها على هذه العادة، كانت تقوم بتسمير بشرتها بشكل يومي دون تطبيق أي مواد واقية.
عام 2020، تلقت فيونجولا، أول صدمة لها، عندما ظهرت شامة سرطانية على بشرتها، مما قلب حياتها رأسًا على عقب، واضطرها للخضوع للعلاج المناعي.

 

ورغم نجاح العلاج، إلا أنها عادت إلى المستشفى لتلقي المزيد من العلاج في أواخر 2021 إثر اكتشاف شامة سرطانية جديدة.
وحاليا، تخضع فيونجوالا للعلاج بالليزر كل ستة إلى ثمانية أسابيع لعلاج الشعيرات الدموية المتضررة في بشرتها، والتي نجمت عن العلاج المناعي، وأدت إلى نشوء بقع حمراء على وجهها.

علاج البشرة الملتهبة بالليزر

وتتمنى فيونجوالا أن يساعد العلاج بالليزر في شفاء بشرتها الملتهبة، وتقول إن كل ما تخشاه الآن هو ظهور شامة سرطانية أخرى.

أيضا، عبّرت عن قلقها من أن إدمانها على استخدام آلات التسمير، سيؤدي في نهاية المطاف إلى وفاتها، وفق ما أورد موقع مترو الإلكتروني.