الجمعة 23 فبراير 2024 مـ 07:03 مـ 13 شعبان 1445 هـ
مصر 24
رئيس مجلس الإدارةكمال أبو زيدرئيس التحريرمحمد الجباليالمشرف العامأبو الحجاج العماري

الاستعدادات القوية من وزارة الأوقاف لإحياء أيام وليالي شهر رمضان.. التفاصيل

صلاة التراويح
صلاة التراويح

أعلن الدكتور عبدالله حسن، المتحدث باسم وزارة الأوقاف، الاستعدادات القوية من وزارة الأوقاف لإحياء أيام وليالي شهر رمضان المبارك.

إحياء ليالي شهر رمضان المبارك من مسجد الحسين

وقال المتحدث باسم وزارة الأوقاف، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "التاسعة"، المُذاع عبر فضائية "الأولى"، مساء الأحد: "سيكون لدينا مثل العام الماضي إحياء ليالي شهر رمضان المبارك من مسجد الحسين"

وأشار: "وزير الأوقاف وجه بإعداد فريق عمل للإشراف على كل ما يلزم الإعداد والتجهيز لإحياء أيام وليالي شهر رمضان المبارك بالصلاة ودروس العلم ومقارئ القرآن الكريم".

وأوضح المتحدث باسم وزارة الأوقاف: "الإعداد يشمل فرش المساجد والصيانة وكل الأمور التي يترتب عليها أن يكون المصلي في جو روحاني مناسب وملائم لهذا الشهر الكريم".

وكشف الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، تفاصيل تصريح وزارة الأوقاف الخاص بأداء صلاة التراويح في رمضان بالمسجد.


وقال “الجندي”، خلال تقديمه برنامج "لعلهم يفقهون"، المُذاع على شاشة “دي أم سي”، هل الوزارة فعلا هتصدر تعليمات بمنع صلاة التراويح أو اختصارها؟، متسائلًا: “هل الوزارة فعلا هتصدر تعليمات بمنع صلاة التراويح أو اختصارها؟”، أن وزارة الأوقاف نفت كل ما يتردد بشأن تقييد صلاة التراويح بوقت محدد خلال شهر رمضان، مشددًا على أنه ولم يتم اتخاذ أي إجراءات بهذا الشأن، كما سيتم تنظيم صلاة التراويح والتهجد وفقا لكل مديرية أوقاف حسب ظروف وطبيعة كل مسجد.

وأضاف أن الوزارة لم تمنع التراويح أو التعكف أو التهجد كما يدعي البعض عبر منصات التواصل واحترام الوزارة لمشاعرنا وشعائرنا أمر لا يجب المزايدة فيه من بعض المتسلقين.


وكانت تداولت بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباءً بشأن اعتزام وزارة الأوقاف تقييد صلاة التراويح بوقت محدد خلال شهر رمضان، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة الأوقاف، التي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لتقييد صلاة التراويح بوقت محدد خلال شهر رمضان، وأنه لم يتم اتخاذ أي إجراءات أو إصدار أي توجيهات بهذا الشأن، موضحةً أنه سيتم تنظيم صلاة التراويح والتهجد وفقاً لكل مديرية أوقاف، حسب ظروف وطبيعة كل مسجد، مع التأكيد على أهمية التخفيف على المصلين، بحيث لا تخلو أي منطقة من بعض المساجد التي تخفف عليهم في الصلاة مراعاة لأصحاب الأعذار وكبار السن، مشيرةً إلى أنه سيتم تحديد مساجد التهجد والاعتكاف بمعرفة كل مديرية، وبما يوفر الجو الروحاني والإيماني المناسب خلال الشهر الكريم.