الثلاثاء 16 أبريل 2024 مـ 09:30 صـ 7 شوال 1445 هـ
مصر 24
رئيس مجلس الإدارةكمال أبو زيدرئيس التحريرمحمد الجباليالمشرف العامأبو الحجاج العماري

احذرها.. رسالة هاتفية تسحب رصيدك بالكامل من البنك

النصب الإلكتروني
النصب الإلكتروني

رسائل إلكترونية عديدة يتلقاها الأشخاص وعملاء البنوك عبر هواتفهم المحمولة من أرقام مجهولة، تكون مثل مبروك كسبت»، مبروك جالك مبلغ .. ابعت رقم حسابك الخاص»، وهى عبارة عن عمليات نصب إلكترونية قد يقع الكثيرون في فخها، ونتيجة لذلك تمكنت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية من كشف ملابسات سرقة عدد من عملاء البنوك بعد تلقيهم رسائل من تلك الأرقام الغير المعروفة.

تسببت الرسائل الإلكترونية من الأرقام المجهولة في الاحتيال على بعض عملاء البنوك، وذلك بعد تلقيهم مكالمة هاتفية من بعض الأشخاص وإيهامهم بأنه يكون أحد موظفى خدمة العملاء بالبنوك أو مندوبى بعض الجهات الرسمية وأنهم فازوا بجوائز مالية ومنح مقدمة من إحدى الهيئات الحكومية أو تحديث بياناتهم البنكية.

رسالة هاتفية تسحب الرصيد من البنك

عندما يقوم العميل بتحديث البيانات الخاصة به، يمكن هؤلاء الأشخاص من الإستيلاء على بيانات بطاقات الدفع الالكتروني الخاصة به واستخدامها فى إجراء عمليات شرائية على مواقع التسوق الإلكتروني ، كما أن يقوم البعض الأخر بطلب إيداع مبالغ مالية على بعض المحافظ الإلكترونية مسجلة بأرقام هواتف محمولة بزعم تحديث البيانات البكنية ومن هنا تتم عمليات النصب والاحتيال الإلكتروني وفقا لما أكدته معلومات وتحريات الإدارة العامة لمكافحة جرائم الأموال العامة بقطاع مكافحة جرائم الأموال العامة .

بجانب هذه الطريقة، هناك أنواع مختلفة من عمليات النصب الإلكتروني التي يجب على الأشخاص تجنبها، ومنها التصيد الاحتيالي الذي يعتبر أحد أكثر أنواع محاولات الاحتيال شيوعًا عبر الإنترنت ، حيث يستخدم مجرمو الإنترنت تطبيق clickbait من أجل جذب الضحايا من خلال النقر فوق تنزيل ضار، وهى تتم من خلال إرسال بريدًا إلكترونيً يبدو أنه من مصدر شرعي، مثل بنك أو موقع شبكة اجتماعية أو متجر عبر الإنترنت، حيث يتم النقر على رابط تنزيل ضار أو احتيالي ومن هنا يسرق الشخص البيانات السرية الخاصة وفقا لما ذكره موقع cnbc».

تجنب النصب الإلكتروني

يجب على الأشخاص في حال الشعور بأن تم خداعه أو سرقته إلكترونيا، تغير جميع كلمات المرور الخاصة به على الفور وأيضا حذف البرامج الضارة التي تتواجد على الهاتف، بالإضافة إلى الاتصال مع البنك التي يتم التعامل معه من أجل إيفاق الحساب الخاص.