الأربعاء 29 نوفمبر 2023 مـ 11:28 مـ 16 جمادى أول 1445 هـ
مصر 24
رئيس مجلس الإدارةكمال أبو زيدرئيس التحريرمحمد الجباليالمشرف العامأبو الحجاج العماري

جنازة هزت أمريكا وأبكت الملايين.. تفاصيل مقتل طفل فلسطيني بـ26 طعنة في منزله

الطفل وديع الفيومي
الطفل وديع الفيومي

«بالدموع والورود البيضاء»، ودع المئات شهيد الطفولة، الفلسطيني وديع الفيومي، الذي اغتيل في الولايات المتحدة الأمريكية، في جريمة بشعة، هزت العالم خلال الساعات الماضية.

الطفل الفلسطيني وديع ووالدته حنان شاهين، أمريكيان من أصل فلسطيني، استهدفهما رجل أمريكي يهودي يبلغ من العمر 71 عاما، قرر إنهاء حياة الطفل ذي الـ6 سنوات، بـ26 طعنة نافذة، في ظل الأحداث التي تشهدها فلسطين على مدار الأيام الماضية، وتحديدا منذ عملية «طوفان الأقصى».

مسن أمريكي يقتل طفلا فلسطينيا بـ26 طعنة في أمريكا

في إحدى ضواحي مدينة شيكاغو الأمريكية، استهدف رجل سبيعيني الطفل ووالدته، ليقرر إنهاء حياتهما، في ظل الأوضاع الراهنة التي تشهدها فلسطين.

وبحسب بيان شرطة شيكاغو، فإن الطفل ووالدته الذي تم استهدافهما فيما وصفته بـ«الهجوم الوحشي»، جاء لكونهما مسلمين من أصل فلسطيني، في ظل النزاع المستمر في الشرق الأوسط بين حماس والاحتلال الإسرائيلي.

ردود فعل واسعة في أمريكا بعد مقتل طفل فلسطيني

«أصغر النعوش أثقلها»، هكذا وصف أحمد رحاب رئيس مكتب كير بمدينة شيكاغو، جنازة الطفل الفلسطيني وديع الفيومي، مؤكدا أنه كان يوما ثقيلا تمنوا ألا يأتي.

الأعلام الفلسطينية كانت حاضرة بقوة داخل السيارات خلال جنازة الطفل الشهيد، بينما ظهرت لافتات تحمل كلمات: «أوقفوا التحريض على العنف ضد المجتمعات العربية والفلسطينية والمسلمين»؟.

وكانت السلطات الأمريكية، كشفت عن تلقيها استنجاد من جانب الأم، التي كانت تحاول الفرار ونجلها من مالك منزلهما، والذي يدعى جوزيف تشوبا.

وأوضح بيان السلطات الأمريكية، أن الشرطة وجدت الضحيتين داخل غرفة نومهما، بينما كان الجاني جالسا في ممر مؤدي إلى المنزل، ومصابا في جبهته، ليتم نقله إلى المستشفى قبل القبض عليه.

googletag.cmd.push(function() { googletag.display('div-gpt-ad-1694518953288-0'); });