الأربعاء 22 مايو 2024 مـ 03:39 مـ 14 ذو القعدة 1445 هـ
مصر 24
رئيس مجلس الإدارةكمال أبو زيدرئيس التحريرمحمد الجباليالمشرف العامأبو الحجاج العماري

عدد سكان مصر حسب ما وصل إليه الجهاز المركزي.. إليكم التفاصيل

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

تعد الزيادة السكانية أزمة كبيرة يعاني منها المجتمع المصري بسبب المشاكل العديدة التي تسببها تلك الزيادة مثل الضغط على الموارد، وانخفاض مستوى التعليم، وارتفاع مستوى البطالة لأعلى معدلاتها.

حيث وصل عدد سكان مصر، امس الجمعة 26 يناير 2024، إلى مستوى 105،952،219 نسمة، بزيادة يومية تتراوح بين 3.5 ألف وتصل إلى 4.5 ألف نسمة، وفقا لـ الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

عدد سكان مصر سيصل لـ 106 ملايين نسمة

وحسب تقديرات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، يبلغ متوسط الزيادة السكانية الشهرية في مصر، بين 110 آلاف نسمة وحتى 120 ألفا، بمتوسط زيادة مولود كل 15 ثانية، أي 4 مواليد في الدقيقة الواحدة.

ووفقا لـ التقديرات الخاصة بالزيادة السكانية في مصر، يصل عدد سكان مصر إلى 106 ملايين نسمة خلال النصف الأول من فبراير 2024، بحد أقصى.

عدد السكان في سنة 2032

وقال الجهاز المركزي للإحصاء، إنه من المتوقع أن يصل عدد السكان عام 2032 إلى 123.7 مليون في حالة ثبات معدل الإنجاب عند 2.85 مولود لكل سيدة ويصل إلى 146 مليونا عام 2042، بينما في حالة انخفاض معدل الإنجاب إلى 1.6 مولود لكل سيدة عام 2032 فمن المتوقع أن يصل عدد السكان حوالى 116.7 مليون عام 2032، ويصل إلى 126.5 مليون عام 2042.

وفي هذا السياق يقول الدكتور خالد الشافعي الخبير الاقتصادي، أن هناك عوامل عديدة لابد من أخذها في الاعتبار لكيفية التعامل مع التحديات المتعلقة بالزيادة السكانية وتحقيق التنمية المستدامة إلى جانب فهم الزيادة السكانية وأثرها على المجتمع من حيث التأثيرات الاقتصادية وتحديات النمو السكاني وتأثير زيادة عدد السكان على المجتمع إلى جانب تأثيرات الزيادة السكانية على الموارد والبنية التحتية.

وأضاف «الشافعي» في تصريحات خاصة لـ«البوابة نيوز»، لابد وأن تتناسب الزيادة السكانية مع الموارد الاقتصادية الموجودة لدينا واستغلال الموارد حسب امكانياتنا إلى جانب وجود حلول لإدارة زيادة عدد السكان بشكل فعّال وتحقيق التنمية المستدامة بالإضافة إلى وجود برامج لتنظيم الأسرة، ودعم نظام التعليم، وتشجيع سوق العمل، واستخدام التكنولوجيا في إصلاحات البنية التحتية.

وفي نفس السياق تقول الدكتورة سامية خضر أستاذة علم الاجتماع، لابد من تحليل عميق لأزمة الزيادة السكانية وسبل التعامل معها بفاعلية ووجود خطة منظمة للاستفادة من الزيادة السكانية في زيادة الإنتاج عن طريق المشاريع الصغيرة والمتوسطة التي قدمتها الدولة للشباب في جميع أنحاء الجمهورية.

وأضافت «خضر»، أن الزيادة السكانية لها جوانب إيجابية وجوانب سلبية من الممكن الاستفادة منها بالطرق الصحيحة والعمل على توفير وسائل تنظيم الأسرة في الوحدات الصحية بصورة مستمرة إلى جانب وجود ندوات من قبل رجال الدين والخبراء في جميع المجالات لمعرفة المواطنين بمخاطر الزيادة السكانية.