الجمعة 23 فبراير 2024 مـ 07:32 مـ 13 شعبان 1445 هـ
مصر 24
رئيس مجلس الإدارةكمال أبو زيدرئيس التحريرمحمد الجباليالمشرف العامأبو الحجاج العماري

مقطع مُبكي للشهيد الساجد يرثي فيه نفسه، والنشطاء يكشفون اسرار جديدة في حياته (فيديو)

الشهيد الساجد تيسير أبو طعيمة
الشهيد الساجد تيسير أبو طعيمة

الشهيد الساجد، تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو جديدا للشهيد الساجد تيسير أبو طعيمة، الذي بث إعلام الاحتلال الإسرائيلي مقطع فيديو للحظة استشهاده، ما تسبب في حالة من التعاطف والحزن الشديد للعالم.

مقطع جديد للشهيد الساجد يرثي فيه نفسه


مقطع الشهيد الساجد الجديد والمبكي، ظهر فيه وهو يرثي نفسه، ويصف فيه حالة الشهيد الذي صعدت روحه إلى السماء، ما تسبب في حالة من الحزن لدي نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، كاشفين عن أسرار جديدة عن الشهيد الساجد تيسير أبو طعيمة.
وظهر تيسير أبو طعيمة، أو الشهيد الساجد، وهو يرثي نفسه بصوت عذب منشدًا "فديتك روحًا تراءت ضياء.. تعالت فضجت ملاك السماء.. وراح يحلق تحت الإله.. يطير بفردوسه حيث شاء.. ويلقى الأحبة في جنةٍ.. يناغي بها ثلة الشهداء.. يقلب طرفًا له في الجنان.. هلم لجيد كبدر المساء"

تيسير أبو طعيمة دمر 50 دبابة قبل استشهاده


أثار مقطع الفيديو الجديد لرثاء تيسير أبو طعيمة، الشهيد الساجد، لنفسه ومقاطع أخري يقرأ فيها القرآن، حالة من التعاطف والحزن لدي نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، وكشف بعضهم حكاية الشهيد الساجد، مؤكدين أنه من كتيبة حفظة القرآن في القسام، وهو إمام بمسجد فلسطين في بني سهيل بغزة، وقبل استشهاده دمر 50 دبابة من دبابات الاحتلال الإسرائيلي.


قال الدكتور حسام يوسف: " الشهيد الذي ارتقى ساجدًا، هو المناضل تيسير أبو طعيمة من كتائب القسام ومن حفظة القرآن وهو أحد أفراد كتيبة الحُفّاظ، وعمل إماما بمسجد فلسطين في بني سهيلا بقطاع غزَّة، تقبله الله في الصالحين"
وعلقت نهلة العلوي قائلة: "#تيسير_ابو_طعيمة الشهيد البطل إمام المسجد حافظ كتاب الله قائد فصيل نخبه في كتائب القسام دمر ٥٠ دبابه ثم خَرَّ ساجدًا فقتله الاحتلال الغادر بطائرة مسيرة علي بُعد"

الشهيد الساجد قائد فصيل في خان يونس


وقال فيصل علي الشريف: "مضى البطل #تيسير_ابو_طعيمة قائد فصيل نخبة في #كتائب_القسام بلواء خانيونس، مقداما نحو العدو. ورغم استهدافه رفض أن يمنح العدو هذه الفرصة. رفض الاستسلام وهو مصاب بل رفع سبابته ملوحا للطائرة، ثم تحامل على نفسه رغم مصابه ليلقى ربه شهيدا ساجدا.. جمع كل الفضائل.. مُقبل غير مُدبر."


وتابع فيصل الشريف قائلًا: " هذه التلاوة العطرة هي بصوت العابد الزاهد الساجد في حياته ومماته.. الشهيد القسامي تيسير أبو طعيمة وهو يتلو آيات عطرة من سورة الجمعة بحيث تصف الآية 0:38 ما حدث معه يوم سجوده وارتقائه ﴿قُلْ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ هَادُوا إِن زَعَمْتُمْ أَنَّكُمْ أَوْلِيَاءُ لِلَّهِ مِن دُونِ النَّاسِ فَتَمَنَّوُا الْمَوْتَ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ﴾

تيسير أبو طعيمة من كتيبة حفظة القرآن


أما أحمد النابلسي فقال: "الشهيد الذي ارتقى لله وهو ساجد هو تيسير أبو طعيمة من كتائب القسام حافظ لكتاب الله وهو أحد أفراد كتيبة الحُفّاظ! وهو إمام مسجد فلسطين في بني سهيلا شرق خانيونس تقبله الله وجعل روحه في عليين وأسكنه فسيح جناته"
وقالت سما المصرية: "لا تستغربوا من مشهد الشهيد الساجد أنه ياساده امام مسجد ومتعود ع السجود لله لا لغيره وحافظ لكتاب الله وخارج لإحدى الحسنيين النصر أو الشها،دة وفاز ورب الكعبه ربح البيع ياشهيد تيسير أبو طعيمة"
ورد عبد الله الفليكاوي فقال: "الشهيد الذي ظهر في الفيديو وهو ساجدًا عند ارتقائه، ارتقى إلى جوار الله تعالى أسدا هصورا. هو الحافظ الإماما القارئ المرتل الأخ الحبيب صاحب القلب النقي والسيرة الحسنة الشهيد... تيسير أبو طعيمة ما أجمل خاتمتك ربنا يتقبلك"