الأحد 3 ديسمبر 2023 مـ 08:33 صـ 20 جمادى أول 1445 هـ
مصر 24
رئيس مجلس الإدارةكمال أبو زيدرئيس التحريرمحمد الجباليالمشرف العامأبو الحجاج العماري

وكالة ناسا تكشف عن حمولة مركبة OSIRIS-REx من كويكب بينو.. فى هذا الموعد

كويكب بينو- أرشيفية
كويكب بينو- أرشيفية

ستعطي وكالة ناسا للجمهور نظرة على عينة الكويكب التي أعادتها المركبة الفضائية OSIRIS-REx إلى الأرض الأسبوع المقبل، ومن المقرر أن يحدث بث مباشر للكشف عند الساعة 6 مساء بتوقيت مصر يوم الأربعاء 11 أكتوبر. ووفقا لما ذكره موقع "engadget"، هبطت الكبسولة التي تحتوي على صخور وغبار مأخوذة من سطح الكويكب القريب من الأرض "بينو" في موقع تدريب تابع لوزارة الدفاع في صحراء يوتا منذ أيام، ومنذ ذلك الحين كان العلماء يعملون على إجراء تحليلاتهم الأولية. حصلت OSIRIS-REx على عينتها من بينو في عام 2020 وأمضت العام ونصف العام التالي في مراقبة الكويكب من الأعلى، قبل أن تبدأ في العودة نحو الأرض في مايو 2021. كما أنه بعد هبوطها الشهر الماضي، تم نقل العلبة، وإحضارها إلى هيوستن بتكساس ليتم افتتاحها في مركز جونسون للفضاء التابع لناسا، ومن ناحية أخرى، لا تزال OSIRIS-REx في الفضاء، وتتجه الآن إلى كويكب يسمى Apophis تحت اسم المهمة الجديدة، OSIRIS-APEX. ويقدر عمر الكويكب بينو بأكثر من 4.5 مليار سنة، مما يعني أن المواد الموجودة فيه يمكن أن تحمل أدلة حول تكوين النظام الشمسي وكيف وصلت العناصر الأساسية للحياة إلى الأرض. وتمكنت البعثة من التقاط مواد أكثر مما توقعه أي شخص، حيث قال كريستوفر سنيدر، نائب رئيس عملية معالجة OSIRIS-REx في ناسا: "إن المشكلة التى تواجهنا هي أن هناك الكثير من المواد، وأن جمعها يستغرق وقتًا أطول مما توقعنا، ومع اقتراب موعد البث المباشر، سنعرف قريبًا المزيد حول ما اكتشفوه في هذه المادة حتى الآن".