الأربعاء 24 أبريل 2024 مـ 11:19 صـ 15 شوال 1445 هـ
مصر 24
رئيس مجلس الإدارةكمال أبو زيدرئيس التحريرمحمد الجباليالمشرف العامأبو الحجاج العماري

إقبال كبير من السياح على معبد الكرنك في الأقصر

معبد الكرنك
معبد الكرنك

شهدت معابد الكرنك بمحافظة الأقصر، اليوم الإثنين، إقبالاً سياحيا، مع ارتفاع درجات الحرارة الملحوظ خلال الأسبوع الأخير، مما يكون خطوة جيدة لزيارة المعابد والأماكن الأثرية والسياحية بالمحافظة.

ويعد الإقبال الكبير من قبل السائحين على معبد أبو سيمبل جاء استمراراً لنجاح الموسم الشتوي الممتد من الموسم الماضي، وذلك هدف وزارة السياحة والآثار، لتنشيط السياحة، وتوافدها على مدار العام وليس فقط خلال موسم معين، مع تنشيط السياحة الداخلية لجميع محافظات الجمهورية، وايضا العمل على تنشيط السياحة العربية.

السياحة مصدر رئيسي للعملة الصعبة

تعد السياحة مصدر رئيسي لإدخال العملة الصعبة، بما يصل إلى 15 ٪ من الناتج الاقتصادي لمصر. وتسعى مصر إلى زيادة عائدات السياحة خلال ثلاث سنوات، لتصل إلى 30 مليار دولار، في مقابل عائدات قدرت بـ13 مليار دولار عام 2021،ومصر تستهدف مضاعفة عدد رحلات الطيران ثلاث مرات حتى عام 2028، وتعزيز سياحة اليخوت.

وتسعى وزارة السياحة المصرية على التعاقد مع شركة دولية كبرى لإطلاق الحملة الدولية الجديدة للتسويق السياحي لمصر في 10 أسواق سياحية، والتعاقد مع شركة علاقات عامة لتعزيز الصورة الذهنية عن مصر في الخارج عبر 11 سوقًا سياحية دولية، إضافة إلى تكثيف جهود الوزارة في الترويج للمقاصد السياحية والأثرية المصرية في عدد من دول العالم بهدف فتح أسواق جديدة للسياحة المصرية.
وقامت الوزارة بتدشين برنامج تدريبي لكافة المتعاملين مع السائحين بمحافظة الأقصر، وذلك بالتعاون مع محافظة ومكتبة الأقصر وكلية السياحة والفنادق بجامعة الأقصر وعدد من الجهات المختلفة بالمحافظة، وذلك في إطار خطة وزارة السياحة والآثار للارتقاء بالعنصر البشري المتعامل مع الزائرين من المصريين والسائحين في المحافظات السياحية.

وافتتح البرنامج بتدريب أصحاب الحناطير كمرحلة أولي حيث يتم استهداف عدد 350 صاحب حنطور ثم يليها تدريب كلًا من أصحاب المراكب الشراعية وأصحاب المراكب ذات الموتور ثم أصحاب التاكسي وأصحاب البارات، ثم الانتهاء بتدريب العاملين بالمنشآت الفندقية والشركات السياحية ليكون بذلك تم استكمال تدريب جميع العاملين والمتعاملين مع السائحين بمحافظة الأقصر.

ويركز البرنامج التدريبي على جميع المتعاملين مع السائحين من أصحاب الحناطير، وأصحاب المراكب الشراعية، وأصحاب البازارات، وسائقي التاكسي، والعاملين بالمنشآت الفندقية والسياحية والشركات السياحية، وذلك بهدف تحسين تجربة السياحية.