الخميس 20 يونيو 2024 مـ 05:33 صـ 13 ذو الحجة 1445 هـ
مصر 24
رئيس مجلس الإدارةكمال أبو زيدرئيس التحريرمحمد الجباليالمشرف العامأبو الحجاج العماري

أعراض وعلاج وأسباب ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال.. إليكم التفاصل

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

يتعرض الكثير من الأشخاض لأعراض ارتفاع ضغط الدم، هو حالة مزمنة تحدث نتيجة ارتفاع ضغط الدم علي الشرايين، حيث يصبح معدل من 140/90 ملم أو أعلى، علما بأن ظاهرة ارتفاع ضغط الدم مرض "الكبار"، إلا أنه يمكن أن يظهر أعراضه في أي عمر، حتى أنه يمكن أن يتعرض له الأطفال.

وتظهر نتائج مراجعة منشورة في مجلة Kidney International Reports إلى أنه يصاب الأطفال بنسبة ما بين 3% و5% من الأطفال والمراهقين بأعراض ارتفاع ضغط الدم، في حين أن ما بين 10% و14% لديهم مستويات مرتفعة من ضغط الدم، مما يشير إلى مرحلة ما قبل ارتفاع ضغط الدم.

أسباب وأنواع ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال

- ارتفاع ضغط الدم ممكن أن يكون غير محدد السبب، ويحدث عندما يكون الأطباء غير قادرين على تشخيصه ومع ذلك، فإن بعض العوامل التي تظهر مثل السمنة أو ظهور تاريخ عائلي لارتفاع ضغط الدم، يمكن أن تزيد من احتمال حدوثه.
- ممكن أن يحدث ارتفاع ضغط الدم الثانوي عندما يمكن تحديد سبب محدد.
في حوالي 3/4 الحالات، يكون سبب ارتفاع ضغط الدم هونتيجة مشكلة في أمراض الكلي عند الأطفال.

وأفاد الأطباء بأن الكثير من الأسباب الأخرى مثل مشاكل الغدة الدرقية أو الغدة الكظرية، واستخدام بعض الأدوية، يمكن أن تكون مسئولة عن هذا النوع من ارتفاع ضغط الدم.

الأعراض التي يجب الانتباه اليها عند الأطفال

وحذر تقرير نشر بموقع "onlymyhealth"، من أعراض ارتفاع ضغط الدم وخطورته كما هو الحال عند البالغين، عادة ما يكون "صامتا" عند الأطفال، تحديدا في المراحل الأولية، في حين يعتقد في كثير من الأوقات أن ارتفاع ضغط الدم يسبب نزيفا في الأنف وصداع، إلا أن النتائج توضح إلى أن هذا في الواقع غير شائع ".
وتظهر بعض العلامات الشائعة التي يجب الانتباه اليها ما يلي:

نزيف في الأنف

زيادة في ضربات القلب

دوخة وفقدان التوازن خاصة إذا كان مفاجئا

زيادة ضربات القلب

في الحالات الصعبة يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات ضغط الدم إلى مشاكل خطيرة مثل السكتات الدماغية والنوبات القلبية.

إجراءات تحفظيه لوقف ارتفاع ضغط الدم

وبينما أكد التقرير أهمية الكشف والعلاج المبكر لارتفاع ضغط الدم، أوصى بمراقبة ضغط الدم لدى الأطفال بانتظام لاكتشاف المشكلة مبكرا، تحديدا إذا كان هناك تاريخ عائلي قوي.

ويمكن ارتفاع ضغط الدم عن طريق مجموعة من التغييرات في نمط الحياة والأدوية التي يحددها الدكتور المعالج؛ إذ تلعب نمط الغذاء مثل تناول كميات أقل من الملح، والمحافظة علي الوزن، وممارسة التمارين الرياضية دورا كبيرا في خفض معدل ارتفاع ضغط الدم.

بالإضافة إلى ذلك، فإن اتباع نظام غذائي جيد، وتجنب الوجبات السريعة، والمداومة علي ممارسة النشاط البدني الرياضي، وأخذ قسط كافي يمكن أن يساعد في منع السمنة وبالتالي السيطرة على ارتفاع ضغط الدم لدى الأطفال.