الإثنين 24 يونيو 2024 مـ 11:46 مـ 17 ذو الحجة 1445 هـ
مصر 24
رئيس مجلس الإدارةكمال أبو زيدرئيس التحريرمحمد الجباليالمشرف العامأبو الحجاج العماري

أسباب وأعراض وطرق العلاج من الإصابة بالملاريا.. إليكم التفاصيل

الملاريا
الملاريا

تنجم الملاريا عن طفيليات تدخل الجسم عن طريق لدغة بعوضة مصابة، ويحدث هذا المرض المميت أحيانًا في الأماكن الحارة والرطبة.

من يصاب بالملاريا؟

يمكن لأي شخص أن يصاب بالملاريا، ولكن الأشخاص الذين يعيشون في إفريقيا أكثر عرضة للإصابة بالملاريا من غيرهم، ويتعرض الأطفال الصغار وكبار السن والحوامل لخطر الوفاة بسبب الملاريا، والأشخاص الذين يعيشون في فقر ولا يحصلون على الرعاية الصحية هم أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات المرض.

أسباب الإصابة بالملاريا

عندما تلدغ بعوضة شخصا مصابا بالملاريا، تصاب البعوضة بالعدوى وعندما تلدغ تلك البعوضة شخصًا آخر فإنها تنقل الطفيلي إلى مجرى دم الشخص الآخر، وهناك تتكاثر الطفيليات، وتوجد خمسة أنواع من طفيليات الملاريا التي يمكن أن تصيب الإنسان.

وفي حالات نادرة، يمكن السيدات الحوامل والمصابين بالملاريا نقل المرض إلى أطفالهم قبل أو أثناء الولادة.

من الممكن، ولكن من غير المحتمل أن تنتقل الملاريا عن طريق عمليات نقل الدم والتبرع بالأعضاء والإبر تحت الجلد.

أعراض الملاريا

تتشابه علامات وأعراض الملاريا مع أعراض الأنفلونزا، ويشملوا:

الحمى والتعرق.

قشعريرة تهز الجسم كله.

الصداع وآلام العضلات.

تعب.

ألم في الصدر ومشاكل في التنفس والسعال.

الإسهال والغثيان والقيء.

مع تفاقم حالة الملاريا، يمكن أن تسبب فقر الدم واليرقان (اصفرار الجلد وبياض العينين).

ويُعرف أشد أشكال الملاريا خطورة والذي قد يتطور إلى غيبوبة بالملاريا الدماغية، ويمثل هذا النوع حوالي 15% من وفيات الأطفال وما يقرب من 20% من وفيات البالغين وفقًا لموقع "Cleveland clinic" الطبي.

متى تبدأ الأعراض إذا كنت مصابًا بالملاريا؟

تظهر أعراض الملاريا عادة بعد 10 أيام إلى شهر من إصابة الشخص بالعدوى، اعتمادا على نوع الطفيلي ويمكن أن تكون الأعراض خفيفة، وبعض الناس لا يشعرون بالمرض لمدة تصل إلى عام بعد لدغة البعوض ويمكن أن تعيش الطفيليات أحيانًا في الجسم لعدة سنوات دون أن تسبب أعراضًا.

تحدث بعض أنواع الملاريا مرة أخرى اعتمادًا على نوع الطفيل، وتكون الطفيليات غير نشطة في الكبد ثم يتم إطلاقها في مجرى الدم بعد سنوات، وتبدأ الأعراض مرة أخرى عندما تبدأ الطفيليات في الانتشار.

علاج الملاريا

من المهم البدء في علاج الملاريا في أسرع وقت ممكن، وسوف الطبيب أدوية لقتل طفيل الملاريا، بعض الطفيليات مقاومة لأدوية الملاريا.

يتم إعطاء بعض الأدوية بالاشتراك مع أدوية أخرى وسيحدد نوع الطفيلي نوع الدواء الذي تتناوله ومدة تناوله.

وتشمل الأدوية المضادة للملاريا ما يلي:

أدوية الأرتيميسينين، أفضل علاج للملاريا المنجلية، إذا كان متاحًا، هو العلاج المركب بمادة الأرتيميسينين.

أتوفاكون.

الكلوروكين، توجد طفيليات مقاومة لهذا الدواء.

دوكسي سيكلين.

ميفلوكين.

الكينين.

بريماكين.

الأدوية يمكن أن تشفيك من الملاريا.