الأربعاء 22 مايو 2024 مـ 03:21 مـ 14 ذو القعدة 1445 هـ
مصر 24
رئيس مجلس الإدارةكمال أبو زيدرئيس التحريرمحمد الجباليالمشرف العامأبو الحجاج العماري

عجائب رحلة السماء ... معجزة الإسراء والمعراج

قبة الصخرة
قبة الصخرة

الإسراء والمعراج هي رحلة السماء التي تخطت كل الحدود الزمانية والمكانية للتأكيد على قدرة الله في خلقه وهي معجزة ربانية وقعت في حياة خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد.

فهي معجزة جبر وفضل اختص بها الله عز وجل سيدنا محمد لينتقل ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى، وليصعد من الأرض إلى السماوات العلا لرؤية الأنبياء، ولا بد أن تكون عظة وعبرة في كافة المعاملات الإنسانية تسليما وتعظيما وتكريما لما فيها من أحداث ربانية.

● ما هي رحلة الإسراء والمعراج؟

يعرف معنى الإسراء والمعراج في معاجم اللغة بالسير ليلا والصعود، والإسراء هو الحدث الذي يشير إلى سير الرسول الكريم وانتقاله من مكانه ليلا، أما المعراج فهي كلمة مشتقة من الفعل عرج والذي يقصد به الصعود ويشير إلى صعود الرسول الكريم في السماوات العلا.

وقد وردت الإشارة إلى الإسراء والمعراج في القرآن الكريم في قوله تعالى: {سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ}.

لقد وقعت رحلة الإسراء والمعراج بعد البعثة بعدة أعوام وقبل الهجرة النبوية، حيث بدأت بمجيء جبريل -عليه السلام- لصحبة سيدنا محمد -عليه أفضل الصلاة والسلام- وقد أركبه على ظهر البراق وهي دابة ما بين الحمار والبغل بيضاء اللون، فأسري بالرسول -عليه أفضل الصلاة و السلام - من المسجد الحرام بمكة المكرمة إلى المسجد الأقصى في القدس على ظهر البراق.

● اسباب رحلة الإسراء والمعراج

للتخفيف من معاناة وألم سيدنا محمد – صلّ الله عليه وسلّم - خصوصًا بعد تكذيب قومه له وموت زوجته خديجة رضي الله عنها وعمه أبي طالب.

والتخفيف من معاناة النبي - صلّ الله عليه وسلّم -بعد رحلته إلى الطائف والتي لاقى فيها كثيرًا من المعاناة والأذى بالقول والفعل والاضطهاد، فكانت الرحلة بمثابة تعويض للنبي عن جفوة أهل الأرض له.

● أحداث معجزة الإسراء والمعراج

وصول النبي إلى المسجد الأقصى

ركب سيدنا محمد -صلّ الله عليه وسلّم- على البراق، ووصفه لنا بقوله: (أُتِيتُ بالبُراقِ، وهو دابَّةٌ أبْيَضُ طَوِيلٌ فَوْقَ الحِمارِ، ودُونَ البَغْلِ، يَضَعُ حافِرَهُ عِنْدَ مُنْتَهَى طَرْفِهِ، قالَ: فَرَكِبْتُهُ حتَّى أتَيْتُ بَيْتَ المَقْدِسِ)، وبعد أن وصل المسجد الأقصى ربط البراق في حائط عُرف فيما بعد بحائط البراق بحلقة يربط بها الأنبياء دوابهم.

معراج النبي إلى السماء

بدأت بعد ذلك أحداث المعراج، فعُرج -صلّ الله عليه وسلّم- إلى السماوات العلا، وكان كلما مر بسماءٍ رحب به أهلها، وكلما مر بسماء التقى أحد الأنبياء أو أكثر، وكان كل نبي يلقاه يقر بنبوته -عليه وعليهم أفضل الصلاة وأتم التسليم-.

ماذا رأى النبي في رحلة المعراج؟

التقى سيدنا محمد بعدد من الأنبياء :

■ لقيَ -صلّى الله عليه وسلّم- في السماء الدنيا آدم -عليه السّلام-.

■ لقيَ في السماء الثانية يحيى بن زكريا وعيسى بن مريم -عليهما السّلام-.

■ لقيَ في السماء الثالثة يوسف -عليه السّلام-.

■ لقيَ في السماء الرابعة إدريس -عليه السّلام-.

■ لقيَ في السماء الخامسة هارون بن عمران -عليه السّلام-.

■ لقيَ في السماء السادسة موسى بن عمران -عليه السّلام-.

■ لقيَ في السماء السابعة إبراهيم -عليه السّلام-.

■ ثم عرج به إلى سدرة المنتهى، وفرض الله -سبحانه وتعالى- هناك عليه الصّلاة خمسين صلاة، ثمّ خفّفت إلى خمس صلوات.

● موعد ليلة الإسراء والمعراج 2024

تبدأ من مغرب يوم الأربعاء 26 رجب 1445هـ الموافق 7-2-2024 إلى فجر الخميس 27 رجب 1445هـ الموافق 8-2-2024.

● صيام يوم الإسراء والمعراج

يجوز صوم يوم الإسراء والمعراج احتفاءً بأنَّ اللهَ منَّ على رسولنا صلَّى الله عليه وسلم بتلك المعجزة وبنزول فرض الصلوات الخمس، حيث أكدت دار الإفتاء أنه لا مانع شرعا من التطوع بـ صوم ليلة الإسراء والمعراج.