الثلاثاء 16 أبريل 2024 مـ 08:55 صـ 7 شوال 1445 هـ
مصر 24
رئيس مجلس الإدارةكمال أبو زيدرئيس التحريرمحمد الجباليالمشرف العامأبو الحجاج العماري

منها حديقة الجنة.. 10 حكايات تاريخية مجهولة عن فرقة الحشاشين

فرقة الحشاشين
فرقة الحشاشين

خلال القرن الحادي عشر، نشأت فرقة الحشاشين، وهي جماعة سرية دينية عسكرية في بلاد فارس. اشتهروا بمهاراتهم القتالية الاستثنائية والتكتيكات غير التقليدية، وخاصة استخدامهم للاغتيالات.

لعب الحشاشون دورًا مهمًا في الصراعات السياسية في ذلك الوقت، وقاموا باغتيال العديد من الشخصيات المهمة والزعماء السياسيين البارزين، ما أثار الكثير من الجدل والرعب بين خصومهم.

وتم القضاء على فرقة الحشاشين في القرن الثالث عشر على يد المغول، الذين هاجموا قلعتهم في جبال البرز وأخضعوهم للهزيمة النهائية. رغم اندثارهم، استمر تأثيرهم في التاريخ وأثرهم في الثقافة الشعبية والأساطير.

10 معلومات تاريخية عن فرقة الحشاشين

1- نشأتهم

نشأت فرقة الحشاشين كفرع من الإسماعيلية الباطنية في أواخر القرن الخامس الهجري/الحادي عشر الميلادي.

انفصلوا عن الدولة الفاطمية بعد وفاة الخليفة المستنصر بالله عام 487 هـ/1094 م. واتبعوا مذهب الإمامة لنزار المصطفى لدين الله، نجل المستنصر.

2- عقيدتهم

آمنوا بتأويل الدين الإسلامي بشكل باطني، واعتبروا أن للقرآن معاني خفية لا يفهمها إلا خواصهم. كما اعتقدوا بالتناسخ ووجود إمام معصوم حيّ يُدعى "الحجة" ومارسوا طقوسًا خاصة بهم، مثل التأمل والذكر.

3- تنظيمهم

تميزوا بتنظيمهم الهرمي الصارم، حيث كان على رأسهم "شيخ الجبل".

قسموا إلى درجات مختلفة، لكل منها وظائفها وواجباتها، كما اشتهروا بمهاراتهم القتالية وسرية تحركاتهم.

4- قلاعهم

اتخذوا من قلعة ألموت في إيران مركزًا رئيسيًا لهم.

سيطروا على العديد من القلاع في بلاد فارس والشام، واستخدموا قلاعهم كمراكز للدفاع والتدريب والتخطيط لعملياتهم.

5- اغتيالاتهم

اشتهروا باستخدام الاغتيال السياسي كأداة لتحقيق أهدافهم.

استهدفوا شخصيات سياسية ودينية من مختلف الأديان، كما أثار أسلوبهم في الاغتيال الخوف والرهبة في قلوب أعدائهم.

6- علاقتهم بالقوى الخارجية

تحالفوا مع بعض القوى الخارجية، مثل الصليبيين، ضد أعدائهم كما واجهوا صراعات مع الدول الإسلامية، مثل الدولة السلجوقية والمماليك ولعبوا دورًا في الصراعات السياسية داخل المنطقة.

7- نهايتهم

سقطت قلعة ألموت عام 654 هـ/1256 م على يد المغول، وتم القضاء على معظم الحشاشين في بلاد فارس.

واستمر وجود بعض بقايا الحشاشين في سوريا حتى القرن التاسع الهجري/الخامس عشر الميلادي.

8- أساطيرهم

ارتبط اسم الحشاشين بالعديد من الأساطير والحكايات، إذ اشتهرت حكاية "حديقة الجنة" التي كان شيخ الجبل يوهم بها أتباعه و ساعدت هذه الأساطير في ترسيخ صورة الحشاشين كجماعة غامضة ودموية.

9- تأثيرهم

ترك الحشاشون تأثيرًا كبيرًا على التاريخ الإسلامي، وساهموا في إثراء الفكر والفلسفة الإسلامية، بجانب أنهم ألهموا العديد من الكتاب والفنانين عبر التاريخ.

10- كتب

هناك العديد من الكتب التي تتحدث عن فرقة الحشاشين، مثل كتاب "The Assassins: A Radical History" للكاتب Peter Partner.