السبت 15 يونيو 2024 مـ 02:09 صـ 7 ذو الحجة 1445 هـ
مصر 24
رئيس مجلس الإدارةكمال أبو زيدرئيس التحريرمحمد الجباليالمشرف العامأبو الحجاج العماري

أسباب ظهور بقع حمراء بالبشرة وطريقة علاج كل منها بالمنزل

بقع حمراء بالجلد
بقع حمراء بالجلد

قد يلاحظ بعض الأشخاص ظهور نقاط بثور على الجلد لعدد من الأسباب، بدءًا من التعرض للحرارة وحتى الإصابة بمرض معدٍ وقد تكون النقاط حمراء، أو بلون الجلد، أو رمادية، أو أغمق من لون جلد الشخص، اعتمادًا على لون البشرة.

وتوجد العديد من أسباب لظهور النقاط على الجلد غير ضارة وتختفي من تلقاء نفسها، وقد يحتاج آخرون إلى علاج في المنزل أو بدون وصفة طبية، وفقًا لموقع "Medical news today" الطبي.

طفح حراري

الطفح الحراري، هو اضطراب يشمل الحويصلات والبثور في الجلد ويحدث ذلك عندما تنسد الغدد العرقية، مما يؤدي إلى حبس العرق في الطبقات العميقة من الجلد.

ويمكن أن يؤثر الطفح الحراري على أي شخص، ولكنه أكثر شيوعًا بين الرضع والأطفال الصغار الذين يعانون من غدد عرقية غير ناضجة.

وتشمل أعراض الطفح الحراري ما يلي:

مجموعات من النتوءات الصغيرة الصلبة بلون اللحم تسمى الحطاطات

إحساس بالحكة أو الوخز

تعرق خفيف أو غائب في المنطقة المصابة

دوخة

غثيان

علاج الطفح الحراري

يتضمن علاج الطفح الحراري استخدام المستحضرات لتهدئة الحكة والتهيج والتورم، عادةً ما يختفي الطفح الحراري خلال 24 ساعة.

تتضمن النصائح الأخرى ما يلي:

الحفاظ على برودة الجلد

أخذ حمامات باردة

تجنب الملابس الضيقة المصنوعة من الألياف الاصطناعية

التقرن الشعري (جلد الوزة)

التقرن الشعري (KP) هو حالة جلدية شائعة تسبب نتوءات صغيرة حمراء أو بيضاء أو بلون البشرة على الجلد.

ويؤثر في أغلب الأحيان على الأجزاء الخارجية من الجزء العلوي من الذراعين والفخذين، ويمكن أن يؤثر أيضًا على الساعدين وأعلى الظهر، لكن هذا أقل شيوعًا.

تشمل أعراض جلد الوزة ما يلي:

الجلد الذي يشعر بالخشونة أو الجفاف

بقع من نتوءات صغيرة غير مؤلمة على الجلد

مثير للحكة

يطلق الناس على التقرن الشعري أحيانًا جلد الفراولة أو جلد الوزة.

علاج جلد الوزة

يمكن للأشخاص علاج أعراض مرض التقرن الشعري باستخدام ما يلي:

المرطبات التي تحتوي على اليوريا أو حمض اللاكتيك

حمض ألفا هيدروكسي

حمض الجليكوليك

حمض اللاكتيك

الرتينوئيدات

حمض الصفصاف

العلاج بالضوء

إزالة الشعر بالليزر إذا كان التقرن الشعري من الحلاقة ولم تساعد العلاجات الأخرى.

التهاب الجلد التماسي

يحدث التهاب الجلد التماسي عندما يتلامس الشخص مع مادة تهيج جلده أو تسبب رد فعل تحسسي.

تختلف الأعراض اعتمادًا على المحفز وشدة رد الفعل.

يشملوا:

طفح جلدي يظهر في أنماط أو أشكال هندسية

الجلد الجاف الذي يتقشر ويتشقق

طفح جلدي لامع ومتورد

مجموعات من النقاط الصغيرة على الجلد

خلايا النحل، أو كدمات شديدة الحكة على الجلد

حكة شديدة أو ضيق أو حرقان

بثور مملوءة بالسوائل تفرز وتتقشر

بشرة داكنة وسميكة

حساسية لأشعة الشمس

علاج التهاب الجلد التماسي

يعتمد علاج التهاب الجلد التماسي على سبب وشدة الأعراض لدى الشخص.

تتحسن الأعراض الخفيفة إلى المتوسطة عندما يتجنب الشخص الاتصال بالمهيج أو مسبب الحساسية، وإذا كان ذلك ممكنًا يجب على الأشخاص:

تجنب منتجات العناية بالبشرة التي تحتوي على مواد كيميائية قاسية أو مهيجة

تجنب المجوهرات المصنوعة من النيكل أو الذهب

تجنب الأطعمة أو الأدوية التي تسبب الحساسية

ارتداء ملابس واقية في بيئات العمل أو المناطق التي تحتوي على نباتات سامة

إذا كان الطفح الجلدي يؤثر فقط على منطقة صغيرة، فيمكن للشخص استخدام كريم الهيدروكورتيزون بنسبة 1%، وهو متاح بدون وصفة طبية.

ويمكن للطبيب أن يصف المنشطات الموضعية الأقوى للأشخاص الذين يجدون أن الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية لا تساعد.

التهاب الجلد التأتبي

التهاب الجلد التأتبي، هو نوع من أنواع الأكزيما وحالة جلدية التهابية مزمنة.

وتوجد العديد من أنواع الأكزيما التي تؤثر الأكزيما الجريبية على بصيلات الشعر، وتتضمن الأكزيما الحطاطية نتوءات صغيرة على الجلد تعرف باسم الحطاطات، ويمكن أن تظهر هذه الحطاطات باللون الأحمر الوردي على البشرة الفاتحة أو باللون البني الرمادي على درجات البشرة الداكنة.

تشمل الأعراض الأخرى للأكزيما ما يلي:

حكة في الجلد

دفء وتورم الجلد

الجلد الجاف والقشاري

مجموعات من البثور الصغيرة المملوءة بالسوائل

بثور تتسرب منها السوائل وتكون القشرة

علاج الاكزيما

يمكن أن تساعد التدابير التالية في إدارة أعراض التهاب الجلد التأتبي وتقليل خطر حدوث النوبات:

تناول الأدوية الموصوفة طبيًا، مثل المنشطات ومضادات الهيستامين

الخضوع للعلاج بالضوء أو العلاج بالضوء

وضع مرطب لعلاج البشرة الجافة والمتشققة

استخدام منظف غسيل لطيف وغير معطر

تجنب المحفزات، مثل الهواء الجاف والإجهاد ومنتجات الصوف والمواد المسببة للحساسية

الوردية

الوردية هي حالة جلدية تسبب تهيج الجلد والتهابه وبثورًا صغيرة يمكن أن تكون حمراء أو بنفسجية أو بلون الجلد.

ويمكن أن تحدث الوردية في أي وقت من الحياة، ولكنها تظهر بشكل أكثر شيوعًا بدءًا من منتصف العمر وما بعده.

وتشمل أعراض الوردية ما يلي:

الجلد المتهيج أو الملتهب على الجبهة والأنف والخدين والذقن

الأوعية الدموية التي تظهر تحت الجلد

مجموعات من المطبات الصغيرة أو البثور

جلد سميك على الوجه

عيون حمراء أو مثيرة للحكة أو دامعة

التهاب الجفون

عدم وضوح الرؤية

في الأشخاص ذوي البشرة الداكنة، قد تساعد الاعراض التالية في تشخيص العد الوردي:

شعور دافئ أو ضيق بشكل مستمر في منتصف الوجه

تغير لون الوجه المركزي إلى اللون الأحمر أو البنفسجي

البثور الشبيهة بحب الشباب والتي لا يتم حلها باستخدام علاجات حب الشباب التقليدية

الحكة أو الحرق أو اللسع عند وضع المنتجات على الوجه

عيون متهيجة وحكة

علاج الوردية

تتضمن بعض الاستراتيجيات التي يمكن أن تساعد في تخفيف أعراض الوردية ما يلي:

تجنب المحفزات، مثل الأشعة فوق البنفسجية والكحول والمواد الكيميائية القاسية

غسل الوجه بالمنظفات اللطيفة

استخدام المرطبات بشكل متكرر

ارتداء واقي شمسي واسع النطاق بعامل حماية من الشمس (SPF 30) أو أعلى

تشمل العلاجات الطبية للعد الوردي ما يلي:

الأدوية الفموية والموضعية

العلاج بالليزر أو الضوء

الجراحة، في بعض الحالات، لإزالة الجلد السميك.